توزيع 60 ألف شنطة مدرسية للمستفيدين من "تكافل وكرامة" نهاية الأسبوع الجارى

كشف كمال الشريف رئيس قطاع الشئون المالية بوزارة التضامن الاجتماعى، عن أنه سيتم الانتهاء خلال الأسبوع الجارى من تجهيز الشنط المدرسية، والمقرر توزيعها على عدد من الأسر الأكثر احتياجًا استعدادًا لبدء العام الدراسى، وذلك بالتنسيق بين الوزارة ومبادرة اسمعونا.
وأكد الشريف، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن المبادرة فى مرحلة الإعداد والتجهيز، حيث تستهدف الوزارة الوصول إلى عدد 60 ألف شنطة مدرسية مزودة بكافة الأدوات المطلوبة للعام الدراسى الجديد، لافتًا إلى أن الوزارة ستتكفل بـ30 ألف شنطة تقدمها من خلال المؤسسة العامة للتكافل الاجتماعى، فى حين جارى التنسيق مع مبادرة اسمعونا للتكفل بالـ30 ألف شنطة الأخرى.
وأوضح كمال الشريف، أنه سيتم توزيع تلك الشنط قبل بدء العام الدراسى على التلاميذ من الأسر التى تحصل على معاش الضمان الاجتماعى، والمستفيدين من مشروع "تكافل وكرامة" على مستوى القرى والمراكز الأكثر احتياجًا فى 16 محافظة، ممن تم حصرهم بقواعد بيانات المبادرة وسيتم التوزيع تحت إشراف مديريات التضامن الاجتماعى لضمان نزاهة عملية التوزيع.
ويعد هذا العام هو الثانى لمبادرة وزارة التضامن الاجتماعى بتوزيع شنط المدارس، حيث أطلقت العام الماضى مبادرة "فرحتهم بشنطتهم" لتوزيع شنط مدرسية على تلاميذ المرحلة الابتدائية، وبلغت 31500 شنطة مدرسية بمشتملاتها، فى حين تسعى الوزارة هذا العام إلى مضاعفة العدد ليشمل أكبر كم من المستفيدين.
وقالت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، إن الوزارة تستهدف وتشجع كل المؤسسات الشابة، مطالبة المجتمع المدنى بالمساهمة فى توصيل شنط المدارس لغير القادرين، لافتة إلى أن الوزارة مهتمة بمبادرة اسمعونا لأنها تضع التعليم أولى أولوياتها، مؤكدة أنها تسعى لرسم البسمة على وجه غير القادرين وتشجع الأطفال على التعليم، مؤكدة أن الأطفال غير القادرين سيشعرون بفرحة كبيرة عند القيام باستلام شنط بها أدوات الدراسة، وهذا نوع من المشاركة المجتمعية غير العادية، موضحة أن الحملة تستهدف الأطفال فى بعض المناطق الفقيرة فى الوجه القبلى وبعض محافظات الوجه البحرى، كما تستهدف الأطفال الأيتام الذين يحصلون على معاش الطفل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا