"المهن الطبية": "الوزراء" أكد صعوبة زيادة بدل العدوى للأطباء حاليا

قال الدكتور حسين عبد الهادى، الأمين العام لاتحاد المهن الطبية، وأمين نقابة أطباء الأسنان، إنه خلال لقاء وفد نقابتى الأطباء والأسنان، مع تامر عوف مستشار رئيس مجلس الوزراء، أكد أن رئيس الوزراء يقر أن بدل العدوي الحالى غير منطقى وغير منصف للأطباء، وهو حق أصيل للفريق الطبى، وأنه لا يوجد عدالة فى الأجور بين الكثير من فئات المجتمع.
وأضاف عبد الهادى، فى تصريحات صحفية، أن مستشار رئيس الوزراء، أكد استحالة تنفيذ بدل العدوى حاليا، حيث أن الدولة تواجه أزمة اقتصادية حادة، لم تمر على مصر من قبل، وأن الحكومة تعانى يوميا من توفير السلع الغذائية الأساسية، وليس فقط مخصص مالى للبدل.
وأكد الأمين العام لاتحاد المهن الطبية، أن الفريق الطبى، ليس بمعزل عن المجتمع ومشاكله، وأول من يتأثر بالأزمات الاقتصادية وحدوثها، مضيفا:" قادرون على تحمل المسؤولية مع أجهزة الدولة، شريطة أن نجد نيه جادة للتعاون وإيجاد حلول، لذا نتقدم بمقترح تشكيل لجنة من وزارة الصحة والمالية ومجلس الشعب والنقابات الأطباء والأسنان والصيادلة، لبحث افضل السبل لتنفيذ بدل العدوى"، لافتا إلى أن المستشار أكد انه لا يملك تشكيل مثل تلك اللجنة، ولكنه يراه حلا منطقيا سيتم عرضه على رئيس الوزراء، وسيوافى الاتحاد بالرد يوم الأربعاء المقبل.
وأشار عبد الهادى، إلى أن الدكتور إيهاب الطاهر، الأمين العام لنقابة الأطباء، قال للمستشار إن الحكومة اذا توافرت لديها النية للتنفيذ ستخلق حلول، لافتا إلى امتلاكهم حلول منها بند الإنشاءات فى موازنة الصحة والذى يعود مرة أخرى لخزينة الدولة، فيما أكد المستشار أن هذا المقترح وزير المالية فقط من يمكنه الرد عليه.
ومن جانبه استنكر الدكتور محمد بدوى، أمين صندوق نقابة أطباء الأسنان، امتناع الحكومة عن تنفيذ حكم أقر بأحقية الأطباء، وزيادة فئات أخرى.
وبدوره أكد مستشار رئيس الوزراء، أن رئاسة الوزراء تعلم جيدا أن هناك عدم عدالة فى توزيع الأجور، وتعمل على تلبية طلبات كل الفئات ولكن الإمكانات المالية للدولة حاليا معدومة، مضيفا:" يجب أن تنظروا للأمور من المنظور الأشمل لأجهزة الدولة، وليس من منظوركم كنقابات تدافع عن حقوق اعضاءها".
وتطرق الاجتماع إلى هيئة التدريب الإلزامى، وقرار ضم العلاج الطبيعى للاتحاد، وطالب عبد الهادى من المستشار ايصال رسالة محددة إلى مجلس الوزراء، وهى أن اتحاد المهن صندوق للإعانات والمعاشات، نتج من تراكم اشتراكات على مدار سنوات ويعاني عجز اكتوارى جالى، مضيفا:"ولو تم ضم أى نقابة ما كانت فسيؤدى إلى إفلاس الصندوق، ووضع 600 ألف عضو وأسرهم فى أزمة حقيقية".
وضم وفد النقابة العامة لأطباء الأسنان، والنقابة العامة للأطباء، وقد مثل نقابة أطباء الأسنان في الوفد كل من:" الدكتور مجدي بيومى، الدكتور حسين عبد الهادى، الدكتور محمد بدوى"، ومن نقابة الاطباء :"الدكتور حسين خير نقيب الأطباء، والدكتورة مني مينا وكيل الاطباء، الدكتور إيهاب الطاهر الامين العام، الدكتور محمد عبد الحميد امين الصندوق، الدكتور رشوان شعبان الأمين العام المساعد، الدكتور إبراهيم عبد الغني نقيب أطباء القاهرة، الدكتور محمد نصر نقيب أطباء الجيزة، الدكتور محمد الشربينى نقيب أطباء دمياط".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا