لماذا صرخت "شادية" فى محكمة الأسرة: مين يشترى طفلى؟

ضيق اليد جعلها تكفر بالعيشة ودفعها لأن تصرخ داخل محكمة الأسرة بزنانيرى، وهى تعرض طفلها للبيع مقابل جنيهات تستطيع بها الأنفاق على نفسها وعلاجها من أمراض السكر والضغط والكلى، التى أصابتها جراء العيش 8 سنوات مع زوج بلا ضمير .
قالت "شادية.ج"، فى دعوى الرؤية التى أقامتها بمحكمة الأسرة بزنانيرى ضد زوجها "فكرى.ث"، وحملت رقم 6590 لسنة 2016: أتقاضى نفقة شهرية 240 جنيهًا من زوجى الذى يبلغ دخله الشهرى أكثر من 7 آلاف جنيه ولا يشعر بالضيق الذى أعيشه بعد أن رفض تطليقى وألقانى فى الشارع بصحبة ابنى الذى يبلغ 7 سنوات وتزوج من سيدة أخرى .
وتابعت: يئست من أن يحن قلبه علينا ويشعر بمرضى الشديد الذى أعانى منه بسبب العنف، الذى رأيته طوال سنوات زواجى منه وصبرى على بخله .
واستطردت شادية: رفض رؤية طفله أو أخذه ليعيش معه حتى لا يعانى من الفقر الذى بسببه اضطررت ألا ألحقه بالمدرسة مثل من هم فى سنه من الأطفال .
وقالت الزوجة: أريد أن أبيع طفلى حتى لا يضيع بسبب الفقر، وأن يتكفل بمساعدتى للأنفاق على العلاج من الأمراض التى أعانى منها حتى لا أضطر لأن ألجأ إلى الحرام .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا