نقص الحديد والسكر يعزز فرص الإصابة باضطرابات حركة الأطراف الدورية

اضطراب حركة الأطراف الدورية (PLMD) هو التشنج المتكرر أو الرجيج فى الساقين الذى يحدث أثناء النوم. وسمى بالدورى لأن هذه الحركات تكون متكررة وإيقاعية، وتحدث كل 20 أو 40 ثانية، ويؤدى اضطراب حركة الأطراف أيضا إلى اضطرابات فى النوم، لأن الحركات غالبا ما تعيق النوم وتؤدى إلى النعاس أثناء النهار، وذلك وفقا لما نشره موقع Web MD.
ويوجد نوعان من هذا الاضطراب وهما الابتدائى والثانوى، لكن الاضطراب الابتدائى ليس له سبب معروف. وتشير بعض الدراسات إلى أن سبب الإصابة به تشوهات فى تنظيم حركة الأعصاب من المخ إلى الأطراف، ولكن لا يعرف بالضبط طبيعة هذه التشوهات. أما الاضطراب الثانوى فله العديد من الأسباب المختلفة، بما فى ذلك ما يلى:
· مرض السكر.
· نقص الحديد.
· ورم الحبل الشوكى.
· متلازمة توقف التنفس أثناء النوم متلازمة.
· أورميا - تراكم النفايات فى الدم بسبب ضعف وظائف الكلى.
وتؤكد الدراسات أن اضطراب النوم هو أبرز علامات الإصابة بهذه الاضطرابات، وقد تحدث هذه الاضطربات فى ساق واحد أو تحدث فى الساقين وقد تحدث فى الركبة أو عند الكاحل. ومضاعفات هذه الاضطرابات قد تؤدى للإصابة بالأعراض التالية:
· الاكئتاب.
· ذاكرة سيئة.
· إجهاد وإرهاق.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا