وزير النقل يعلن منع دخول الشاحنات للقاهرة الكبرى بعد إنهاء تنفيذ الدائرى الإقليمى..جلال سعيد: تخصيص مواقع انتظار بطول الطريق لتفريغ حمولة الشاحنات.. والقرار يستهدف تخفيف الزحام المرورى ومواجهة الحوادث

أعلن الدكتور جلال سعيد وزير النقل منع دخول الشاحنات وسيارات النقل الثقيل من دخول القاهرة الكبرى بعد الانتهاء من تنفيذ طريق الدائرى الإقليمى المدرج بالمشروع القومى للطرق، لافتا إلى أن هذا القرار يستهدف مواجهة حوادث الطرق وتخفيف الزحام المرورى الموجود على طرق محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية.
وقال وزير النقل فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أنه تم تحديد عدة مواقع على الطريق الدائرى الإقليمى لانتظار سيارات النقل الثقيل القادمة من الموانئ المختلفة لتفريغ وتوزيع الحمولات من خلال سيارات نقل صغيرة لمنع دخول سيارات النقل الثقيل داخل حدود الطريق الدائرى الإقليمى ومحافظات القاهرة الكبرى والمحافظات المجاورة لها.
وأضاف وزير النقل أنه مع انتهاء تنفيذ الدائرى الإقليمى ستكون الشاحنات ممنوعة من السير على طريق دائرى القاهرة الكبرى وكافة طرق المحافظات الثلاث، حيث يجرى التنسيق مع إدارة المرور لتفعيل هذا القرار وتخصيص مواقع على طول الطريق الدائرى الإقليمى لتكون ساحات انتظار للشاحنات لتفريغ حمولتها فى سيارات نقل صغيرة مسموح لها بدخول القاهرة الكبرى.
وأكد وزير النقل أن الوزارة بدأت فى المشروعات الجديدة وإنشاء حارات للشاحنات على جانبى الطريق لسير سيارات النقل الثقيل وعزلها تماماَ عن حركة السير على الطريق الرئيسى مثلما تم فى طريق القاهرة ـ الإسكندرية الصحراوى وبطريق القاهرة – السويس الجارى إنهاء تنفيذه، ومقترح تنفيذها فى طريق وادى النطرون – العلمين.
وأشار وزير النقل إلى أنه جار تفعيل جهاز النقل الحضرى بالقاهرة الكبرى وجهاز تنظيم نقل البضائع والركاب بالمحافظات، ليكون جهاز النقل الحضرى بالقاهرة الكبرى مسئولا عن حركة النقل والمرور فى القاهرة الكبرى من خلال التنسيق مع محافظى محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية، ويكون جهاز تنظيم نقل البضائع والركاب مسئول عن حركة النقل للركاب والبضائع على الطرق الرئيسية بين المحافظات، لافتا إلى أن الجهازين سيرأسهما وزير النقل وسيتولى إدارة كل جهاز مدير تنفيذى ذات خبرة ومؤهل لإدراك وفهم طبيعة دورهما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا