بالفيديو.. محمد فهمى وفوزى صحفيا الجزيرة السابقان لـ"اليوم السابع" من نيويورك: متواجدان هنا كبداية حملة ضد فبركة وكذب القناة القطرية.. مصر آخر بلد أغلق مكتبا للفضائية.. ولن نترك حقنا وحق بلدنا

قال محمد فهمى، مراسل الجزيرة الإنجليزية السابق، الذى تم إخلاء سبيله بقرار عفو رئاسى، إنه وزميله المصور المصرى محمد فوزى متواجدان فى الأمم المتحدة بنيويورك، لتسويق قضيتهما ضد قناة الجزيرة القطرية، مشيرا إلى أنه رفع قضية ضد قناة الجزيرة فى كندا منذ عام، وبدايتها ستكون خلال الشهور القادمة، كما أن محمد فوزى رفع قضية ضد القناة فى واشنطن منذ أسبوع.
والتقى "اليوم السابع" فهمى وفوزى، المتواجدين فى نيويورك أمام مقر الأمم المتحدة، حيث يقول فوزى فى الدعوى القضائية التى رفعها ضد الجزيرة، إن ملكية الجزيرة للحكومة القطرية التى كانت تربطها صلة بالرئيس المخلوع محمد مرسى جعلتها تتخذ موقفًا معاديًا من حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسى، متهما شبكة الجزيرة بالتواطؤ مع جماعة الإخوان الإرهابية للإطاحة بنظام الرئيس السيسى، وخلق تقارير زائفة لإحراج النظام.
وأضاف "فهمى" أنهما تواصلا مع بعض المسئولين فى الأمم المتحدة وبعض المسئولين فى منظمات حرية الصحافة، لأن المعروف أن هذه القضية كانت كبيرة جدا والجزيرة دفعت أموالا طائلة لتسويقها، ونحن أبرياء من هذا الاتهامات بالعمل بدون تراخيص ودعم الإخوان وفبركة الأخبار، مشيرا إلى أن المدان فى كل هذا الموضوع هو قناة الجزيرة وهذا واضح من البحث الذى أجريناه ومن الأوراق التى اطلعنا عليها أن التراخيص الخاصة بهم كانت منتهية ولم يخبرونا بذلك رغم أننا سألنا مسئولى القناة ولدينا إيميلات تثبت ذلك وهذا ما قدمناه للمحكمة سواء فى واشنطن أو فى كندا.
وأوضح أن القناة القطرية كانت تتعامل مع الإخوان دون الرجوع إلينا، بمعنى أن القناة كانت تمد الإخوان بكاميرات وأجهزة بث ويشتروا مواد من نشطاء إخوان ويعرضوها دون أن نعرف، واعتراضنا على أننا تم الزج بنا فى هذه القضية.
وقال محمد فوزى: إنهما متواجدان هنا فى نيويورك كبداية حملة ضد قناة الجزيرة وضد ممارستها غير الأخلاقية وغير المهنية والتى تسببت فى الحكم علينا بالسجن، مشيرا إلى أنه عمل 12 سنة بالقناة ولم يكن يتوقع أن يتم خداعهم بهذه الطريقة، مضيفا: "ما كنتش أتمنى إن المكان ده ممكن يضحى بى وبزملائى علشان هدف خفى فى دماغه.. وهم استغلوا قضيتنا لهدف سياسى ضد بلدنا اللى احنا بننتمى لها وأنا هنا فى أمريكا علشان أجيب حقى وحق بلدى أمام الإعلام الغربى أولا وأمام العالم".
وقال: إن قناة الجزيرة القطرية تجنت على مصر فى قضية "خلية الماريوت"، مشيرا إلى أن قناة الجزيرة ارتكبت مخالفات واستغلت وجودنا.
وتابع محمد فهمى أن ما فعلته الجزيرة لم تفعله فى مصر فقط، وإنما فعلته فى ليبيا والعراق وسوريا، ونمتلك ملفا كاملا بتوكيلات من صحفيين مخضرمين كانوا فى الجزيرة، عملوا فى هذه البلاد وفى مناطق النزاع وبيرددوا نفس الكلام بأن الجزيرة أمدت النشطاء بكاميرات ومعدات بث، وهذا لا يقبل فى أى قانون سواء فى أمريكا أو الصين أو مصر أو أى مكان فى العالم.
وشدد فهمى على أن ما حدث من الجزيرة ليس صحافة ولا إعلاما، لأنها صارت جزءا من الصراع وهذا كان مشكلة الأمن الوطنى مع هذه القناة، وللعلم مصر كانت آخر دولة تقفل مكتب قناة الجزيرة، فقد سبقها الكويت والسعودية والأردن والمغرب وفلسطين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا