المتحف الكبير يستقبل ٤١٨ قطعة أثرية

وصل إلى المتحف المصري الكبير بميدان الرماية صباح اليوم الأحد الموافق (418) قطعة أثرية قادمة من المتحف المصري بالتحرير، لتدخل ضمن سيناريو العرض المتحفي للمتحف عند افتتاحه.
صرح بذلك د, أسامة أبو الخير مدير عام الترميم بالمتحف الكبير والقائم بأعمال المشرف العام على مشروع المتحف لحين عودة د. طارق توفيق من ألمانيا، موضحاً أن عملية النقل تمت وسط حراسة أمنية مشددة بالتنسيق بين وزارتي الآثار والداخلية متمثلة في شرطة السياحة والآثار وشرطة النجدة.
وأضاف أبو الخير أن القطع المنقولة تعود جميعها لعصر الأسرة الثالثة وهي من مقتنيات الملك “زوسر” ويأتي من بينها مجموعة من الأطباق الخاصة بالأثاث الجنائزي له مصنوعة من الألباستر، لافتاً إلى أنه من المقرر أن يتم نقل هذه القطع لمعامل الترميم لإجراء أعمال الترميم اللازمة لها.
وعلى صعيد آخر قال عيسى زيدان مدير عام الترميم الأولي بالمتحف الكبير أنه تم اليوم البدء في أعمال فض تغليف القطع الأثرية التي تم نقلها مؤخراً من مخزن تل الربع بالمنصورة، بعد الانتهاء من أعمال العزل والتعقيم لها كما تم توزيعها على معامل الترميم المتخصصة للبدء في ترميمها.
وأضاف زيدان أن هذه القطع تتكون من 2500 قطعة أثرية القطع تنتمي لعصور مختلفة من الحضارة المصرية القديمة منها تمثال من الجرانيت للملك “نختنبو الأول” من الأسرة الثلاثون، ومجموعة متميزة من التوابيت من العصر المتأخر مصنوعة من الحجر الجيري، بالإضافة إلى توابيت وتمائم وأواني من الألباستر تعود لعصر ما قبل الأسرات وتمثال للربة “إيزيس” ترضع طفلها “حورس” يعود لعصر الدولة الحديثة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا