"المعلمين المستقلة": وزير التعليم الحالى لم يقدم أي حلول لمشاكلنا

أكد حسين إبراهيم أمين عام نقابة المعلمين المستقلة ، أنه بعد مرور عام كامل على تولي الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم ، اكتشفت النقابة أن هذا الوزير لم يقدم أي حلول لمشاكل المعلمين والعاملين بالتعليم.

وأوضح "ابراهيم" في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، أن مشكلة تدني وتآكل الأجور مازالت مستمرة ، و مازال العاملين بالتعليم يعانون من عدم وجود مظلة تأمين صحي لهم ولأسرهم مع عدم توفير شروط وظروف عمل مناسبة لهم، كما أن مشكلة المعلمات والمعلمين الذين تم تغريبهم في مسابقة الـ30 ألف معلم ، لم يتم حل حتى الآن .

وقال "ابراهيم" : إن الوزير فشل حتى في وعوده الخاصة بتحقيق الانضباط المدرسي ، حيث إنه خلال وجوده في المنصب لم تتوقف حالات الانفلات بالمدارس ، بل و زادت الانتهاكات ضد المعلمين من قبل الطلاب و أولياء أمورهم ، كما وقعت حالات اعتداءات وتجاوزات من بعض المعلمين ضد الطلاب ، وظلت نسب الغياب في المدارس كما هى طوال السنوات الماضية.

وعلى مستوى المناهج .. أكد "إبراهيم" أنه في عهد الهلالي ، عندما طالب أولياء الأمور بتطوير المناهج ، اكتفت الوزارة بتعديل مواقع بعض الدروس ونقلها من الوحدة الأولى إلى الوحدة الثالثة أو حذف درس وإدراج آخر مكانه أو حذف نص أو أبيات شعرية في درس واستبداله بأخر ، وهو ما يعني أن وزارة الهلالي لم تستوعب فكرة تطوير المناهج.

وأضاف "إبراهيم" قائلًا : أنه بالنسبة للبنية التحتية للمدارس ، اكتفى الوزير بتوقيع برتوكول لخصصة التعليم المصري بتمليك أراضي الدولة المخصصة لبناء المدارس لرجال أعمال ومستثمرين ليقوموا ببناء مدارس يحددون هم فيها المصروفات الدراسية وطرق التدريس وأعضاء هيئة التدريس وغيرها وتكتفي الوزارة بالإشراف الفني ، وهذا الامر شرحناه اكثر من مرة بأنه لا يعدو كونه خصخصة للتعليم المصري، وانسحاب للدولة من اهم الأدوار المنوطة بها ، وهو توفير تعليم جيد ومجاني لأبنائها من زهرة شباب الوطن ، وذخيرتها لمواجهة كل التحديات التي تقف حجر عثرة في طريق تقدم هذا الوطن.

واختتم "ابراهيم":" ليس هناك جديد تحت الشمس، فوزير تعليم الحالي لا يختلف عن سابقيه، والجميع بلا رؤية ولا استرتيجية ولا نية حقيقية للإصلاح، فضلًا عن تعمد الجميع تفجير قضايا خلافية تشعل غضب الرأى العام".

جدير بالذكر أن هذه التصريحات تأتي بمناسبة مرور عام على لوس الدكتور الهلالي الشربيني على كرسي وزير التربية والتعليم ، حيث كان قد ادى اليمين ضمن حكومة المهندس شريف اسماعيل يوم 19 سبتمبر 2015.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا