قتلى وجرحى واحتراق قافلة مساعدات بقصف على حلب

سقط عدد من القتلى والجرحى، في حين احترقت أكثر من 20 سيارة محملة بالمساعدات، في قصف على أحياء بريف حلب الغربي، وفق ما ذكرت مصادر “سكاي نيوز عربية” الاثنين.
وتعرضت الأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينة حلب شمالي غربي سوريا، لقصف جوي ومدفعي بعد أقل من ساعتين على إعلان الجيش السوري انتهاء سريان الهدنة في البلاد، وفق ما أفادت وكالة فرانس برس.
وذكرت الوكالة أن غارات جوية استهدفت حيي العامرية والسكري، كما تعرضت أحياء أخرى لقصف مدفعي، في وقت أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان تعرض أحياء عدة شرقي حلب لقصف مدفعي وصاروخي عنيف.
وأعلن الجيش السوري، الاثنين، انتهاء وقف إطلاق النار الذي تم بوساطة أميركية روسية، وألقى باللوم على جماعات المعارضة المسلحة في البلاد في تقويض الاتفاق.
وقال في بيان إن الجماعات المسلحة “الإرهابية” انتهكت بشكل متكرر وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ الأسبوع الماضي.
وأضاف أن الجماعات المسلحة استغلت أيضا الهدنة لحشد وتسليح نفسها، بينما هاجمت مناطق تسيطر عليها الحكومة. وأشار البيان إلى أن مقاتلي المعارضة ضيعوا “فرصة حقيقية” لوقف سفك الدماء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا