سيدة تصاب بمرض نادر يمنع الطعام عن المعدة.. والأطباء يعالجونه بعملية شد

كشف الموقع البريطانى "ديلى ميل" عن مرض نادر أصيبت به "لويز روجرز" 28 سنة يحرمها من وصول الطعام إلى معدتها، وهو ما أفقدها الكثير من وزنها، ويطلق على المرض اسم "تعذر الارتخاء المريئى" ليفقد فيه المرىء قدرته الطبيعية على دفع الطعام إلى المعدة، فى الوقت الذى تغلب فيه الأطباء على الأمر بعملية جراحية لشد عضلات المرىء للسماح بمرور الطعام مرة أخرى للمعدة.
وحكت "روجرز" قصتها قائلة: "تناول الطعام ما هو إلا كابوس أعيشه يوميا، اكتشفت هذا الكابوس منذ 4 سنوات، عندما شعرت بحرقان شديد فى الصدر بعد تناول كل وجبة سواء خفيفة أو ثقيلة، وهو ما فسره الأطباء على أنه حموضة، واستمررت على أدوية الحموضة فترة ولكن لا يوجد حل لهذه المشكلة".
وتابعت: "أخذ مرضى يتطور حتى أصبحت أتناول الوجبة وبعد أقل من 5 دقائق أتقيأ للتخلص من حالة الاختناق التى أصاب بها وقتها، واستمر الحال لمدة عامين على نفس النهج حتى ظهر على شكلى الإرهاق والتعب، فالسوائل فقط هى التى يمكنها أن تصل إلى معدتى، وهو ما عرضنى لمشكلات سوء التغذية وفقر الدم".
وأضافت: "وفى شهر مايو الماضى ذهبت لطبيب آخر وطلب إجراء أشعة سينية للتعرف على المشكلة، وكان تشخيصه النهائى هو (تعذر الارتخاء المرئى)، وهو من نصحنى بإجراء عملية لشد عضلات المرىء للقيام بدوره فى تمرير وجبات الطعام إلى المعدة، وبالفعل قمت بالعملية وحاليا يمكننى تناول كل الوجبات بدون مشكلة، وأسير حاليا على نظام غذائى لتعويض ما فقدته من سوء تغذية مع البقاء بعيدة عن المخبوزات والمعجنات فى الفترة الحالية".
وأضاف الأطباء: "رغم أن العملية قد ساهمت فى حل مشكلة روجرز إلا أننا لا يمكننا أن نقول عليها إنه علاج فعال ويمكن العودة للحالة الأصلية فى أى لحظة، لذلك يفضل تناول المياه كل 5 دقائق للتأكد من عمل المعدة بانتظام".
ويتعامل الأطباء مع "تعذر الارتخاء المرئى" على أنه اضطراب فى المرىء يفقده القدرة على نقل الأغذية للمعدة ويظل الطعام عالق فى المرىء، ويبدأ الفرد التخلص منه عن طريق التقيؤ.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا