اليوم.. الإعلان عن نتائج دراسة أقدم مومياء بشرية فى أوروبا

يعلن العلماء، اليوم، عن النتائج التى توصلوا لها بعد 25 عاما من دراسة أقدم مومياء بشرية فى أوروبا، والتى عثر عليها مجموعة من المنزهين الذين كانوا يلعبون بكرة الثلج، بالقرب من الحدود النمساوية الإيطالية، فى سبتمبر عام 1991. و هذه المومياء ترجع لرجل توفى منذ أكثر من 5300 قبل الميلاد، جاء ذلك بحسب ما ذكرت صحيفة "الديلى ميل" البريطانية.
وأوضح العلماء أن هذه المومياء حنطها الجليد ولقبوها بـ"أوتزى"، وذلك نظرا لاكتشاف الجثة فى جبال الألب بوادى أوتز، وأضافوا أن هذا الرجل عاش قبل بناء المنطقة الأثرية ستونهنج التى تقع فى جنوب غرب إنجلترا، وقبل بناء الأهرامات المصرية. وأكد العلماء أنهم ما زالوا قادرين على العثور على مزيد من الاكتشافات والأسرار حول هذه المومياء بسبب استخدام التكنولوجيا الحديثة.
وتابع الباحثون أن هناك مؤتمرا كبيرا سيعقد اليوم، ليرصد نتائج جديدة حول هذه المومياء والتى منها التوصل لبكتريا معدة "أوتزى" وأيضا معرفة الظروف المحيطة بالوفاة. وأكد العلماء أن دراسة البكتيريا فى معدته يمكن أن تساعد فى تقدم الطب الحديث، متابعين أن رجل الثلج هو بلا شك واحد من الاكتشافات الأكثر تميزا فى تاريخ البشرية، ويعتبر نافدة فريدة فى عصر ما قبل التاريخ، ويعطينا كمية لا تصدق من المعلومات.
وتشير البحوث إلى أن أوتزى عاش فى أواخر العصر الحجرى الحديث، وبعد إجراء العديد من الأبحاث عليه تم التأكد من إطلاق سهم فى كتفه ونزف حتى الموت فى دقيقة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا