الرقابة الإدارية تكشف نقص إجراءات الأمن والسلامة بمحطة بوتاجاز الخارجة

شنت هيئة الرقابة الإدارية بالوادى الجديد حملة مكبرة على محطة تعبئة بوتاجاز الخارجة بالتعاون مع مباحث التموين ومديرية التموين وإدارة الموازين والدمغة، برئاسة لرائد أحمد عبد الحليم من فرع الهيئة والرائد أحمد الدربى مفتش مباحث التموين والمقدم أيمن حسن من الحماية المدنية، حيث قامت الحملة بالتفتيش على نظام التشغيل والأمن والحماية بالمحطة، وتبين وجود مخالفات خطيرة تهدد صحة وسلامة العاملين بالمحطة وبالمنطقة السكنية الموجودة فيها المحطة، حيث تبين عدم تشغيل أحواض اختبار أسطوانات البوتاجاز مند عدة أشهر، حيث يتم الاختبار يدويا ولا يوجد تشغيل ذاتى طلمبات الحريق سواء الكهرباء أو الديزل والتى تحتاج لصيانة عاجلة .
كما تم رصد الاستخدام اليدوى لتبريد الخزانات وعدم استبداله بالنظام الآلى وعدم وجود جهاز قياس الأبخرة والغازات، والذى يقيس مدى تشبع المنطقة بالغاز، كما أن أغلب الرشاشات الخاصة بالتبريد واشتعال النيران غير جاهزة للتشغيل فى حالة الطوارئ بالإضافة لوجود وصلات كهربائية غير صالحة بما يعرض المحطة لحدوث ماس كهربائى، بالإضافة لعدم وصول البلفات الخاصة بالاسطوانات والتى يتم استبدالها بالتالف، حيث كانت المحطة تستلم 250 بلف شهريا واضطرت إدارة المحطة لإرسال البلفات التالفة لإصلاحها بمحافظة أسيوط والقاهرة .
وأوصت اللجنة بضرورة نقل موقع المحطة من حيز المنطقة السكانية وتغيير وضع مكاتب الموظفين، لكونها فى اتجاه الرياح بما يعرض حياتهم للخطر الشديد فى حال حدوث طوارئ فى الوقت الدى تم رصد سلامة الاسطوانات والحصة المقررة وموازين الاسطوانات واكتمال عهدة الموظفين بالمحافظة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا