حملة للرقابة الإدارية والتموين على مصانع تعبئة البوتاجاز ببني سويف.. فيديو وصور

قامت حملة مفاجئة من الرقابة الإدارية برئاسة عضو الرقابة الإدارية ببني سويف بمتابعة أعمال تعبئة إسطوانات البوتاجاز "نورث جاز" بغياضة الشرقية التابعة لمركز ببا جنوب بني سويف، وذلك في إطار اهتمام الدولة بتوفير السلع الأساسية والاستراتيجية للمواطنين بمراقبة مفتعلي الأزمات التموينية وخاصة في مجال البوتاجاز.

وكشفت اللجنة المشكلة من مباحث التموين والرقابة التموينية , والدفاع المدني, والدمغة والموازين , وتبين عدم وجود تفتيش على سجلات المصنع منذ عام 2008, وكذلك توقف المصنع عن تعبئة الاسطوانات على الرغم من وجود كميات وفيرة من الغاز الصب , وكذلك وقوف السيارات التابعة للمستودعات لعدة أيام خارج المصنع لانتظار الدور.

كما كشفت اللجنة عدم مطابقة المصنع لإجراءات السلامة والأمن الصناعي واستمع عضو الرقابة الإدارية إلي مجموعة من السائقين التابعين للمستودعات بالفشن وببا وبني سويف وقررت اللجنة منح إدارة المصنع شهرا لتوفيق أوضاعها وحل المشكلات المتعلقة بالصحة والسلامة المهنية ووضع نظام عملي للسيارات خارج المصنع ,كما تحرر محضر ضد مدير المصنع صبري مصطفي أبو العلا لامتناعه عن البيع والتوقف عن العمل واصطحابه إلى مباحث التموين للتحقيق معه في الاتهامات المنسوبة إليه.

ثم قامت اللجنة بمتابعة العمل بمصنع وادي النيل لتعبئة الغاز بمنطقة بياض العرب الصناعية شرق النيل , وكان في استقبال اللجنة محمد مصطفي مدير المصنع والذي شرح خطوات العمل في تفريغ الاسطوانات المحملة بالاسطوانات وعملية التعبئة وأفاد مدير المصنع أن الكمية الواردة من الغاز الصب تبلغ 250 طنا يوميا والتي تكفي لتعبئة 21 ألف و500 اسطوانة.

وأشادت اللجنة بالأمن والسلامة والأوزان بالمصنع.

وحررت اللجنة محضرا ضد صاحب مستودع بوتاجاز حسام عرفات عبد العزيز لبيعه 93 اسطوانه خارج المستودع وتحرر المحضر رقم 13378 جنح أهناسيا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا