عبد الرحيم على: عدد كبير من نواب الكونجرس أعلنوا تأييدهم لسياسات السيسى

أكد عبد الرحيم على عضو مجلس النواب وعضو الوفد البرلمانى المرافق للرئيس السيسى خلال زيارته الحالية لمشاركته فى اجتماعات الأمم المتحدة، أن اللقاء الذى سيتم اليوم بين الرئيس عبد الفتاح السيسى مع كل من هيلارى كليتنون المرشحة الديمقراطية ودونالد ترامب المرشح الجمهورى لانتخابات الرئاسة الأمريكية بناء على طلبهما، هو أمر طبيعى خاصة فى ظل الانشقاق الذى حدث بين الرئيس الأمريكى الحالى والشعب الأمريكى بشأن ثورة ٣٠ يونيو التى عبر فيها الشعب المصرى العظيم عن إرادته.
وأضاف فى بيان له، أن الإدارة الأمريكية بقيادة أوباما كانت ضد إرادة الشعب المصرى فى الوقت الذى عبر فيه الشعب الأمريكى ومن خلال ممثليه فى الكونجرس الأمريكى أنه مع إرادة الشعب المصرى وأنه يؤيد سياسات الرئيس السيسى حتى لو رفضها أوباما.
وأوضح أن هناك عددا كبيرا من نواب الكونجرس الأمريكى أعلنوا صراحة أنهم يؤيدون سياسات الرئيس السيسى وأنه يجب على الرئيس الجديد القادم لأمريكا أن يؤيد سياسات الرئيس السيسى باعتبار مصر دولة كبيرة ولها دورها الرائد والمحورى تجاه جميع القضايا الدولية والإقليمية.
وأكد عبد الرحيم على أن كلينتون وترامب يعرفان جيدا أن مصر ورئيسها وشعبها العظيم لهم دور كبير حتى فى الانتخابات الأمريكية ولكن عليهما أن يعيا جيدا أن مصر لها سياساتها الواضحة والصريحة والثابتة والتى لا يمكن أن تتغير أبدا وهى أنها مع ما يقرره أى شعب فى العالم بما فيه الشعب الأمريكى فى اختيار رئيسه أو نوابه وأن مصر قيادة وحكومة وشعبا لا يمكن أبدا أن تتدخل من قريب أو بعيد فى مثل هذه الأمور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا