خبير مناهج: تطبيق امتحانات الميدتيرم أوإلغاؤها لن يفيد العملية التعليمية

قال الدكتور سالم الرفاعي،خبير المناهج والمواد التربوي،إن قرار الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم بالتراجع عن إلغاء امتحانات الميدتيرم بعد إعلانه رسميا يعد متوافقا مع الرفض التام الذي واجهه من الإعلام وأولياء الأمور،لافتًا إلي أنه سيستمر العمل بالنظام القديم لحين إجراء دراسات تسمح بتطبيق القرار في المراحل القادمة.

وأوضح"الرفاعي" في تصريح خـاص لـ"صدى البلد، أن الوزارة أصدرت القرار دون النظر للظروف الاقتصادية والسياسية للبلاد، مشيرًا إلى أن الوزارة أحدثت بلبلة من إعلانها عن هذا القرار الذي لا يمثل أي قيمة للعملية التعليمية في حالة تنفيذه أو إلغائه تماما،منوها أن الأهم هو وضع الخطط التي تطور من التعليم بطريقة كيفية مستنكرا لفشل الوزارة في عمل لجان متخصصة تقوم باختيار أي نموذج تعليمي من الدول الأوروبية وتطبقه في مصر .

وأشار إلى أن هناك الآلاف من الأبحاث الخاصة بتطوير العملية التعليمية والتي لم تلتفت إليها الوزارة.

وأيد "الرفاعي"استمرارية العمل بالنظام القديم مع إجراء بعض التحسينات التي تتوافق مع أنظمة المدارس المختلفة.

يذكر أن الدكتور الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني قد قال خلال المؤتمر الصحفي المنعقد اليوم، أنه سيتم تأجيل تطبيق القرار بسبب رفض أولياء الأمور ، حيث سيتم إعادة دراسة القرار من جانب قطاع التعليم العام والمراكز البحثية.

ويشار إلى أن الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني قد أعلن اليوم عن تأجيل قرار إلغاء امتحانات الميدترم و لن يتم تطبيقه خلال العام الدراسي الذي سيبدأ خلال أيام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا