رؤساء مجالس إدارات المؤسسات القومية: طباعة الكتب المدرسية عمل قومى

أصر رؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية القومية، على استمرار مؤسساتهم فى طباعة الكتب المدرسية رغم مطالبهم بزيادة أسعار الطباعة عن السعر المحدد فى مناقصة طباعة الكتب للعام الدراسى المقبل نتيجة لارتفاع الدولار الذى تسبب فى ارتفاع أسعار الورق ومستلزمات الطباعة، مؤكدين أن ذلك واجب وطنى.
"روزاليوسف" تعلن الانتهاء من طباعة حصة الكتب المدرسية ومساعدة المطابع المتعثرة
وفى البداية، قال الكاتب الصحفى عبد الصادق الشوربجى، رئيس مجلس إدارة مؤسسة روزاليوسف، إن المؤسسة انتهت من طباعة الحصة المخصصة لها من الكتب المدرسية، مضيفًا أنه تم مساعدة المطابع المتعثرة.
وأضاف الشوربجى لـ"اليوم السابع"، أنه لا يوجد أزمة مع الحكومة، ولكن الأزمة فقط فى زيادة سعر الخامات المخصصة للطباعة، مشيرًا إلى أن رؤساء مجالس إدارات المؤسسات القومية طالبوا بزيادة أسعار الطباعة، ولكن لم يتم أى رد من قبل الحكومة.
ولفت إلى أن هناك حوار بين وزير التربية والتعليم ومجلس الوزراء بشان طباعة الكتب المدرسية وزيادة الأسعار، ولكن لم يتم البت حتى الآن فى زيادة الأسعار، مؤكدًا أن المؤسسات القومية مستمرة فى طباعة الكتب المدرسية، لأن طباعة الكتب أمن قومى، ويجب أن تصل الكتب إلى التلاميذ فى بداية الفصل الدراسى.
رئيس دار الهلال: المؤسسة انتهت من طباعة 77 % من الكتب المدرسية
فيما أوضح غالى محمد، رئيس مجلس إدارة دار الهلال، أن مؤسسة دار الهلال انتهت من طباعة 77 % من الكتب المدرسية، مؤكدا أن رؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية القومية متمسكين بمطالبهم بزيادة تسعيرة طباعة الكتب المدرسية 30%، نظرا لزيادة أسعار الورق والمستلزمات الطباعية.
ونوه غالى محمد لـ"اليوم السابع"، إلى أن الحكومة لم تزيد أسعار الطباعة، متابعًا: "المؤسسات الصحفية القومية استمرت فى طباعة الكتب المدرسية لعل الحكومة تأخذ قرار بزيادة أسعار الطباعة".
"الأعلى للصحافة": الحكومة وعدت بزيادة أسعار طباعة الكتب المدرسية فى الفصل الدراسى الثانى
ومن جانبه، أكد الكاتب الصحفى صلاح عيسى الأمين العام للمجلس الأعلى للصحافة، أن المؤسسات الصحفية مستمرة فى طباعة الكتب المدرسية، مضيفًا أن المستشارين القانونيين للحكومة أكدوا أنه طالما وقعت المناقصة على تلك المؤسسات فهى تعتبر سارية ولا يجوز التعديل فى أسعار المناقصة.
وأشار عيسى لـ"اليوم السابع"، إلى أن الحكومة رفضت تعديل أسعار طباعة الكتب المدرسية، متابعا:"كنا نتفاوض فى الوقت الذى رفضت فيه عدد من مطابع القطاع الخاص الاستمرار فى الطباعة، ونحن مستمرون الآن فى التفاوض مع الحكومة لزيادة أسعار الطباعة، وسنتواصل دائما معها ولكن الأوضاع الاقتصادية السيئة للحكومة لا تسمح بالاستجابة لمطالبنا بزيادة الأسعار".
واستطرد صلاح عيسى، قائلاً إن المؤسسات الصحفية القومية أخذت وعد من الحكومة بتحريك سعر طباعة الكتب المدرسية فى الفصل الدراسى الثانى نظرًا لارتفاع أسعار الورق.
فيما لفت الدكتور حسن عماد مكاوى، وكيل المجلس الأعلى للصحافة، إلى أن المؤسسات الصحفية القومية التزمت بطباعة ما طلب منها وبالأسعار القديمة، مضيفا أن التزام تلك المؤسسات بالأسعار القديمة دون تعديلها يتسبب فى تكبدها خسائر كبيرة.
وأضاف مكاوى لـ"اليوم السابع"، أن وزير التربية والتعليم متفهم لمطالب المؤسسات القومية بزيادة أسعار طباعة الكتب، موضحاً أن الوزير طالب رئيس الوزراء بتعويض تلك المؤسسات عن زيادة خامات الطباعة.
وأكد "مكاوى" أن الأمر فى حاجه إلى تفهم أيضا من جانب وزير المالية ورئيس مجلس الوزراء، مشددًا على أن المجلس الأعلى للصحافة متضامن مع المؤسسات الصحفية القومية للحصول على الأسعار العادلة مع مراعاة ارتفاع أسعار الورق ومسلتزمات الطباعة.
واستطرد قائلاً: "المناقصة بتكون سنوية، وإذا كان هناك مناقصة جديدة فبالتأكيد الأسعار ستختلف، والمؤسسات القومية تعتبر طباعة الكتب واجبًا قومياً".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا