السيسى يواصل نشاطه فى نيويورك بلقاء رئيس قبرص ومستشار النمسا وبان كى مون.. الجالية المصرية والنواب يدعمون الرئيس أمام مقر إقامته.. ونيكوس أناستاسيادس لـ"اليوم السابع": كلما ألتقى السيسى أشعر أنه أخى

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسى عددًا من للقاءات الثنائية اليوم الاثنين على هامش مشاركته فى أعمال الدورة ٧١ للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، والتقى نظيره القبرصى نيكوس أناستاسيادس، ورئيس المجلس الأوروبى دونالد تاسك، والمستشار النمساوى كريستيان كيرن. كما شارك الرئيس فى فعاليات قمة الأمم المتحدة حول اللاجئين والمهاجرين، وألقى خلالها الرئيس ببيان مصر.
ووفقا لجدول اليوم الثانى للرئيس فى نيويورك سيتلقى بالأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون، الذى سيغادر منصبه فى ٣١ ديسمبر المقبل، وستختار للجمعية العامة خليفته خلال شهر أكتوبر المقبل.
ويترأس الرئيس السيسى بعد ذلك اجتماع مجلس السلم والأمن الافريقى الذى سيعقد داخل مقر الأمم المتحدة لمناقشة الوضع فى جنوب السودان وعدد من الأزمات الأفريقية، وتتولى مصر خلال شهر سبتمبر الجارى رئاسة المجلس.
من جانبه أكد نيكوس أناستاسيادس، رئيس قبرص أنه تم التوصل خلال محادثاته أمس مع الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى تفاهم لزيادة التعاون الثنائى بين مصر وقبرص، مشيرا إلى أن مباحثاته مع السيسى اليوم كانت بناءة ومثمرة.
وقال اناستاسيادس فى تصريحات خاصة لليوم السابع، أنه سيتلقى الرئيس السيسى فى القاهرة يومى ١١ و١٢ أكتوبر المقبل، لافتا إلى أن مصر وقبرص يتمتعان بعلاقات جيدة وقوية، وقال "أشعر فى كل مرة ألتقى فيها الرئيس السيسى أننى التقى أخى".
وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسى مساء أمس الأول بمقر إقامته فى مدينة نيويورك الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادى. وقال السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس أكد خلال اللقاء على ما يجمع مصر باليمن من علاقات وثيقة وروابط تاريخية على المستويين الرسمى والشعبى، متمنياً للشعب اليمنى الشقيق كل السلام والاستقرار والتقدم.
وأكد السيد الرئيس على وقوف مصر إلى جانب اليمن الشقيق ومواصلة دعمها للحكومة الشرعية وللرئيس هادى، مشيراً إلى حرص مصر على دعم جهود استقرار الدولة اليمنية ووحدتها وسلامة أراضيها. كما أشار السيد الرئيس إلى أهمية متابعة نتائج اللجنة المشتركة بين البلدين التى عقدت بالقاهرة خلال شهر أغسطس الماضى بما يساهم فى الدفع قدماً بالتعاون الثنائى فى مختلف القطاعات. وأكد سيادته على أهمية الاستمرار فى التشاور الوثيق بين الجانبين فى إطار مجلس الأمن والمحافل الدولية الأخرى، مؤكداً على ضرورة مواصلة المفاوضات التى ترعاها الأمم المتحدة سعياً للتوصل إلى حل سياسى للأزمة اليمنية وفقاً لمقررات الشرعية الدولية.
وأضاف المُتحدث الرسمى أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادى أعرب من جانبه عن تقدير بلاده لمواقف مصر الداعمة للحكومة الشرعية فى اليمن سواء فى إطار التحالف العربى أو من خلال الدفاع عن مصالح اليمن فى مجلس الأمن والمحافل الدولية. كما أكد رئيس اليمن على محورية دور مصر باعتبارها الدعامة الرئيسية لأمن واستقرار المنطقة، مشيراً إلى تطلع بلاده لمواصلة مصر دعمها لليمن وتكثيف التعاون بين البلدين على جميع الأصعدة خلال الفترة المقبلة. كما استعرض رئيس اليمن تطورات الأوضاع فى بلاده، مشيراً إلى حرص الحكومة اليمنية على استعادة السلام والاستقرار فى اليمن والتمسك بوحدته وسلامة أراضيه.
وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء تناول عدداً من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعم الجانب اليمنى بما يمكنه من تجاوز أزمته الراهنة، فضلاً عن سُبل تكثيف التشاور والتنسيق بين الجانبين فى المنظمات والمحافل الدولية، ولاسيما فى مجلس الأمن.
حرص الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط على لقاء الرئيس السيسى خلال تواجده داخل مقر الأمم المتحدة، ورغم أن اللقاء لم يكن مدرجا على جدول أعمال الرئيس إلا أن أبو الغيط طلب لقاء الرئيس وتحيته وتم ترتيب اللقاء. وحرصت الجالية المصرية فى نيويورك على تنظيم وقفة مؤيدة للرئيس عبد الفتاح السيسى ولمصر أمام مقر إقامة الرئيس فى نيويورك، وشاركهم فى الوقفة أعضاء مجلس النواب الذين تواجدوا فى نيويورك.
من المقرر أن يلقى الرئيس السيسى بيان مصر أمام الجمعية العامة غدا الثلاثاء، كما سيتلقى رئيسة وزراء بريطانيا وملك الاْردن ورئيس وزراء رومانيا ورئيس وزراء مالطا ورئيس أوغندا ورئيس وزراء لبنان ورئيس تشاد ونيجيريا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا