"ماستركارد": شراكة مع الحكومة المصرية للتوسع فى تقديم الخدمات المالية

أكد خالد الجبالى، رئيس شركة ماستركارد فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الدور الحيوى الذى تلعبه الحكومات فى خلق بيئة تشريعية وتنظيمية فعّالة، بالإضافة إلى أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص فى نشر وتسهيل استخدام المدفوعات الإلكترونية والخدمات المالية على المستوى القومى.
وأضاف "الجبالى"، خلال الجلسة الخاصة بمؤتمر يورومنى، أن مصر لديها رغبة هائلة وإقبالا كبيرا على الابتكار والتطور التكنولوجى، وبالتالى تعمل ماستركارد بشكل وثيق مع الشركات الخاصة والهيئات الحكومية والكيانات المختلفة من أجل تقديم حلول مدفوعات متطورة، تعمل على تقليل اعتماد دول المنطقة على النقود، والإسراع بتطبيق الحلول التكنولوجية اللانقدية، ومن خلال الاستفادة من تكنولوجيا ماستركارد المتطورة، تم عقد عدد من الشراكات الاستراتيجية الناجحة مع الحكومة المصرية، والتى تهدف لتحقيق مصر للشمول المالى بشكل أكبر وأسرع.
وأوضح مسئول ماستر كارد أن من هذه الشراكات، المساعدة فى تحويل المدفوعات والواردات الحكومية للنظام الرقمى، حيث اعتادت الحكومة المصرية، حتى سنوات قليلة مضت، على السداد النقدى لرواتب موظفى الحكومة، الذين يبلغ عددهم 6 ملايين موظف، ولكن اليوم أصبح فى استطاعة 4.6 مليون موظف صرف رواتبهم إلكترونياً، وإتمام عمليات الشراء باستخدام بطاقة الخصم من ماستركارد.
ومن ناحية أخرى تتمكن الحكومة المصرية من تحصيل الضرائب والرسوم والجمارك من خلال البطاقات الإلكترونية عبر الإنترنت، وتتيح هذه الحلول لحاملى البطاقات أعلى مستويات السهولة والملاءمة فى إتمام المدفوعات والمعاملات حتى من منازلهم أو مكاتبهم.
وأشار "الجبالى" إلى أن ماستر كارد تعمل مع الحكومة المصرية على تنفيذ برنامج بطاقة الرقم القومى الرقمية، والذى يتم من خلاله ربط بطاقة الرقم القومى العادية بمنصة المدفوعات الإلكترونية للهواتف المحمولة، وهو ما يساعد على زيادة مزايا الشمول المالى وتغطيتها لحوالى 54 مليون مواطن، أو ما يعادل 65% من إجمالى عدد السكان، وأنه سيتمكن المواطنون من المشاركة فى أنشطة الاقتصاد الرسمى من خلال برنامج لا نقدى واحد سهل الاستخدام.
وأكد الجبالى أن ماستركارد عملت بشكل وثيق مع الحكومة المصرية وشركة بنوك مصر لإقامة أولى نظم الدفع المفتوحة عبر الهواتف المحمولة فى مصر، حيث يوجد اليوم أكثر من 3 ملايين مستخدم للمحافظ الإلكترونية الذين يمكنهم الاستفادة بأكبر باقة من الخدمات، والاستمتاع بتجربة فريدة للمدفوعات الإلكترونية تتميز بالسهولة والأمان عبر الهواتف المحمولة.
وأوضح خالد الجبالى أن التعاون والعمل المشترك يمثل خطوة محورية فى توسيع نطاق الخدمات المالية فى مصر، خاصة للفئات التى لا تشملها الخدمات المصرفية أو تلك التى لا تتمتع بقدر كاف منها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا