ماذا قال رامى مالك بعد فوزه بأفضل ممثل فى الـ"Emmy Awards"؟

قال النجم رامى مالك بعد فوزه بجائزة "Emmy" كأفضل ممثل دور أول عن مسلسل "mr robot" وأفضل ممثل فى الدراما، إنه لم يستطع إخفاء مشاعره وقام بحضن النجم جيمى كاميل – مقدم حفل الـemmys - وبكى من الفرحة، مازحا "أتمنى ألا أكون تركت أى أثر من بكائى على بدلته"، مؤكدا أن هذه اللحظة سوف تظل محفورة فى ذاكرته ولن ينساها.
وأضاف "كونى متواجد هنا حاليا، وكونى سوف أعود إلى منزلى بهذه الجائزة، يجعلنى أفكر ليس فقط فى المحتوى الترفيهى الذى نقدمه ولكن فى تأثيره الاجتماعى والسياسى، كما يجعلنى أفكر فى مستقبلنا وكيف نستمر فى التقدم والتطور"، ولفت إلى أنه لم يشعر بالقلق من احتمالية فوزه بالجائزة، لأنه كان يعتقد أنه لن يفز بها من الأساس، قائلا "ظللت طوال الوقت مطمئنا لكونى سوف أسمع اسم نجم آخر يفوز بهذه الجائزة، ولكن عندما سمعت اسمى، قلت لنفسى لا تتحرك من مكانك، فلست أنت الفائز"، موضحا أن بمجرد أن بدأ الجميع ينظر له شعر أن الأمر حقيقى، وأنه فاز بالفعل بالجائزة، ولذلك فإن الجميع رأى كم هو متفاجئ بالفوز.
وأكد أن شخصية إليوت آلدرسن التى يقدمها ضمن أحداث مسلسل "mr robot" تشبه كل الناس الذين يشعرون أن صوتهم ليس له قيمة أو تأثير، ولا تستجيب له حكوماتهم أو مجتمعاتهم، قائلا "أنا تربيت فى عائلة هاجرت إلى هنا، وكان أبى يتنقل من منزل إلى آخر لبيع وثائق تأمين، وكانت أمى حاملا فيا وفى شقيقى، وتركب 3 أتوبيسات حتى تصل إلى عملها، كل هذا المجهود حتى يعطيا ابنائهما الفرصة ليكونوا مميزين، وحاليا شقيقاتى أطباء، وشقيقى مدرس، وأنا أقف أمامكم هنا اليوم، وأعتقد أن الكثير من الناس يريدون فرصة، وأنا أريد أن يحصل كل فرد على فرصته بغض النظر عن ظروفه الاجتماعية التى وّلد فيها".
وأوضح أنه أراد أثناء تجسيده شخصية إليوت آلدرسن أن يعبر بصدق عن تفاصيل المرض العقلى المصابة به الشخصية، ولذلك قام بقراءة كتابين يتحدثان عن المرض العقلى، كما زار طبيبة نفسيه تدعى جينى مورى وظل يسألها عن تفاصيل المصابين بهذا المرض، حتى لا يشعر الجمهور أن أداءه مصطنع.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا