يؤدي إلى الوفاة.. تعرَّف على مخاطر تناول قمح الأرجوت

ترددت في الآونة الأخيرة العديد من الأخبار عن فطر الأرجوت، خاصة بعد قيام وزارة الزراعة المصرية إعلان الموافقة على استيراد القمح الذي يحتوي على نسبة تصل إلى 0.05% من طفيل الأرجوت، متراجعة بذلك عن رفضها لأي شحنة مصابة بأي نسبة من طفيل الأرجوت المسبب للسرطان والإجهاض، مما أثار قلق التجار في الأسابيع الأخيرة.
انتقدت وسائل الاعلام إعلان الوزارة رفض استيراد القمح من روسيا ، بسبب ارتفاع نسبة الفطر في القمح ، وهاجم مقدم البرامج المقرب من الاجهزة الامنية أحمد موسى، قرار وزير الزراعة ، لافتًا إلى أننا منذ 6 سنوات نستورد نفس القمح وكل دول العالم تعتمد تلك النسبة ولم يحدث أى شيء.
وقال موسى خلال برنامجه "على مسئوليتي" على فضائية صدى البلد: "عايز أعرف بيسبب إيه الفطر ده.. تربنة مثلًا.. يخليك إخواني مثلًا.. يغير اتجاهات الإنسان من إسكندرية إلى الصعيد"، موضحًا أن كل علماء العالم اكدوا أن نسبة 5 في الألف من هذا الفطر تكون آمنة.
ما هو فطر الأرجوت؟
فطر ينمو على الأعشاب خاصة سنابل القمح والشيلم والشوفان والشعير، يمكنك تميزه فهو فطر متصلب له شكل إسطواني وكتلة من الشعيرات الفطرية لها لون أسود بنفسجي، يشمل حول 50 نوع من الفطريات.
يشكل قرون طويلة يبلغ طولها 5 سم، يمكن تميزه بسهولة عند طحن القمح لأن له رائحة واضحة وطعم مر.
تم تحديد نسبة قانونية من الأرجوت التي تتواجد في المنتجات بما فيها القمح وهي 0,3 % فقط لا غير لأنه في حالة زيادة عن ذلك يؤدي إلي العديد من المخاطر المختلفة وبالنسبة للشعير 0,1 % فقط .
أضرار فطر الأرجوت
1- تسمم الأرجوتي
يُشار إليه بهذا الإسم نسبة إلي الإرجوت والذي يسبب حالات تسم خطيرة تبدأ بظهور الخلل العصبي والإرتجاف والهزة والتشنجات للعضلات . كما أنه يؤدي إلي الغرغرينا بسبب ضيق الأوعية الدموية وإنخفاض تدفق الدم ويرافقه ألم شديد .
وبذلك عند تناول منتجات القمح التي يوجد بها فطر الإرجوت تظهر عليهم أعراض تسمم مثل تمنيل أطراف الأصابع خصوصا القدم وهذيان وإختناق والغرغرينا .
2- يزيد فرص الاجهاض
هناك العديد من الأثار الجانبية الضارة عند تناول القمح المُصاب بطفيل الإرجوت اثناء فترة الحمل والرضاعة ، لأنه يزيد من فرص حدوث الإجهاض عند المرأة الحامل .
3- أمراض القلب
يؤدي الإرجوت إلي تضيق الأوعية الدموية وتقليل تدفق الدم وعدم وصوله إلي معظم أعضاء الجسم وبذلك يجعل أمراض القلب أكثر سوءا .
4- أمراض الكلي
الأفراد الذين يعانوا من أمراض الكلي غير قادرين علي طرد الإرجوت من الجسم بطريقة كافية وبالتالي يزيد من خطر حدوث التسمم .
5- تضييق الأوعية الدموية
يعمل الإرجوت علي تضيق الأوعية الدموية التي تغذي الساقين والقدمين ويزيد من خطر مرض الأوعية الدموية .
6- أمراض الكبد
يحتوي الإرجوت علي مركبات كيميائية تزيد من فرص الإصابة بأمراض الكبد والتي تجعله يتكون في الجسم ويتراكم ما يزيد من فرص التسمم .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا