عمل بطولي لطاقم «طائرة الشرقية» قبل استشهادهم

أكد مصدر أمنى بمديرية أمن الشرقية، أن طاقم الطائرة العسكرية التي سقطت بقرية كفر حافظ التابعة لمركز أبو حماد، ضحى بحياته من أجل إنقاذ سكان المنطقة.
وأضاف المصدر، أن برج المراقبة الخاص بالمنطقة العسكرية، تلقى إشارة من طاقم الطائرة يفيد بوجود خلل فني بالمروحية، أثناء عودته، مشيرًا أن مستقلي الطائرة أكدوا في إشارتهم عدم قدرتهم على الهبوط داخل المنطقة العسكرية، وأنهم داخل الكتلة السكنية، لافتاً إلى أنهم فضلوا الهبوط بالأراضي الزراعية حفاظًا على حياة سكان المنطقة، تحسبًا لعدم قدرتهم على الوصول.
وكان اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من، اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية يفيد بمصرع المقدم “أحمد صبرى”، والنقيب محمد جعفر، فى سقوط طائرة عسكرية كانا يستقلونها، بقرية كفر حافظ التابعة لمركز أبو حماد.
وتبين من التحريات الأولية، حدوث عطل بالطائرة العسكرية، ما أسفر عن وفاة مستقليها وذلك أثناء التدريب وانتقلت قوة من الأجهزة الأمنية لإجراء الفحوصات والتحقيقات اللازمة وتم الدفع بسيارات الإسعاف لمباشرة الحادث.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا