إلغاء إطلاق مركبة "سويوز" الروسية لحدوث تماس في الأجهزة الكهربائية

حصل خلل كهربائي ليس في صاروخ “سويوز “أف غي” كما كانت قد أفادت بذلك وسائل الإعلام الروسية بل في صاروخ “سويوز – أم اس 02” الذي يفترض أن يحمل طاقما جديدا إلى المحطة الفضائية الدولية.
وقالت وكالة ” نوفوستي” الروسية نقلا عن مصدر لها في القطاع الفضائي الروسي إن تماسا كهربائيا حدث في الصاروخ أثناء اختبار للدوائر الكهربائية في رأسه الانسيابي.
وأضاف المصدر إن في حال الكشف السريع للوحدة التي حصل فيها التماس الكهربائي والإثبات أنها بالفعل سبب للخلل فستستبدل الوحدة ويمكن أن يطلق الصاروخ بعد أسبوعين أو ثلاثة اسابيع، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وأوضح المصدر أن طائرة مع الخبراء على متنها قد أرسلت إلى قاعدة “بايمكونور” الفضائية الروسية لدراسة الموضوع. أما اللجنة الحكومية فإنها لم تحدد بعد موعدا جديدا لإطلاق الصاروخ ومركبة “سويوز – أم اس 02”.
يذكر أن مؤسسة “روس كوسموس” كانت قد ألغت لأسباب تقنية إطلاق مركبة “سويوز – أم اس 02” المخطط له في 23 سبتمبر/أيلول الجاري. وكان من المفترض أن تحمل المركبة الفضائية على متنها طاقما جديدا للمحطة الفضائية الدولية يضم الروسييْن سيرغي ريجيكوف وأندريه بوريسينكو والأمريكي روبرت كيمبرو.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا