مصطفى الفقى: العالم الإسلامي لا يُخاطَب إلا من خلال الأزهر الشريف

قال الدكتور مصطفى الفقى،الكاتب و المفكر السياسى، أن الأزهر الشريف مؤسسة دينية وسطية ، مبيّنًا أن العالم الإسلامى لا يُخاطَب إلا من خلال الأزهر الشريف، موضحًا أن مناهج الأزهر وعلومه تنشر الوسطية وتحارب التطرف وتدعو إلى العفو والصفح والتسامح .
جاء ذلك خلال كلمته بندوة بعنوان "الخلفيات السياسية لبعض الدول" وذلك لتعريف مرشحى الابتعاث من الأزهر ببعض الجوانب السياسية للدول التى سيتم ترشيحهم إليها.
وأضاف الفقي أن الإسلام جاء للبناء والتعمير وليس الهدم والخراب ، موضحا أن الأزهر الشريف يقوم بدور كبير في نشر صحيح الدين فى كافة ربوع العالم من خلال الملايين من طلابه وخريجيه ومبعوثيه .
من جانبه ، أكد د. محى الدين عفيفى ، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية ، أن الأزهر الشريف هو نافذتنا حول العالم وأن مبعوث الأزهر عليه أن يعلم دور الأزهر ومكانته ، مضيفًا أن مهمة المبعوث هى مهمة قومية بالدرجة الأولى، وعليه ألا يتدخل فى عادات وخصوصيات الشعوب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا