مصر: صوتنا بالامتناع على قرار تجديد ولاية بعثة الأمم المتحدة بجنوب السودان

صوتت مصر داخل مجلس الأمن الدولى، بالامتناع على قرار تمديد ولاية بعثة الأمم المُتحدة في جنوب السودان، في ضوء تحفظ القاهرة علي التوجه داخل المجلس بالإفتئات علي المبادئ الراسخة والحاكمة لعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المُتحدة.

ووفقا لبعثة مصر فى الامم المتحدة فأن مجلس الأمن شهد منذ أسابيع قليلة تمرير قرار خاص بنشر عدد من العناصر الشرطية في بوروندي دون موافقة الحكومة البوروندية، وأصدرت في أعقابه الحكومة البوروندية بياناً ترفض فيه القرار.

وأوضحت مصر أن موافقة الحكومة علي النشر هو ضرورة عملية وعملياتية كماأنه ضرورة قانونية، ولكننا نشهد الآن وفي سياق النزاع في جنوب السودان إعتماد هذا المجلس لقرار يُغفل موقف الحكومة الإنتقالية للوحدة الوطنية من مسألة نشر قوة الحماية الإقليمية، ويتجاهل ما نص عليه بيان تجمع الإيجاد الصادر في 5 أغسطس2016، بشأن التنسيق مع الحكومة في مسائل حجم القوة وتسليحها وولايتها وتوقيت نشرها.

وأضافت مصر خلال مشاركتها فى اجتماع مجلس الأمن اليوم ان القرار تم اتخاذه من الموافقة المبدئية التي أبدتها حكومة جنوب السودان مدخلاً لإقرار جميع الجوانب التفصيلية لعمل قوة الحماية علي أراضي جنوب السودان دون التشاور المُباشر معالحكومة، بل تضمينه إشارات تلوح وتهدد بفرض إجراءات عدة، حال عدم قبول الحكومة لما ورد بالقرار من إستحقاقات، في تهديد أقرب الي الإبتزاز. كما يستبق ما قد يقرره قادة أركان دول المنطقة في مُشاوراتهم القادمة التي تشكل جوهر الموافقة المبدئيةللحكومة الإنتقالية. فمن غير المعقول ألا تكون الحكومة طرفاً في التوافق حول تفاصيل نشر تلك القوة التي ستعمل علي أراضيها.

ولفتت مصر إلى إن الهدف الأساسي لجهود المجلس هو حماية المدنيين ووقف معاناتهم، وهو ما يستلزم بالتبعية ضمان قدرة القوات علي القيام بتلك المهمة الصعبة، فهل سيتحمل المجلس مسئولية ضمان أمن وسلامة تلك القوات.

وقال مندوب مصر فى المجلس إن مصر ترفض المُزايدة علي مواقفها تجاه الأشقاء في جنوب السودان، فنحن نُدرك تماماً بحكم جوارنا الجغرافي، وتاريخنا المشترك حجم المُعاناة التي يتحملها المواطنون هناك من سيدات وأطفال وكهول، ونعي تماماً ضرورةإنهاء تلك المُعاناة فوراً، ونبذل كافة مساعينا علي المستوي الثنائي والإقليمي والأممي لمحاولة إعطاء أبناء جنوب السودان فرصتهم العادلة في حياة كريمة وخلق الأمل في مستقبل يسوده السلام والإستقرار، فما تحمّله المدنيون في جنوب السودان يفوق التصور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا