"تحيا مصر": محاولات الإخوان للتأثير على زيارة الرئيس لاقت فشلا ذريعا

قال طارق محمود الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر، إن محاولات الإخوان لإفشال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة الأمريكية خلال فعاليات الدورة الـ71 للأمم المتحدة لاقت فشلًا ذريعًا.

وأكد محمود أن التنظيم الدولي للإخوان قام بإنفاق ملايين الدولارات لإفشال الزيارة وقام أيضًا بالترويج لتقاريرهم الكاذبة إلى منظمات حقوق الإنسان الأمريكية لإثارة الرأي العام الدولي والأمريكي ضد مصر، وأن هناك اجتماعات عديدة تمت ما بين قيادات التنظيم لتنفيذ ذلك تحت رعاية أجهزة مخابراتية أجنبية معادية للدولة المصرية.

وأضاف أن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في العديد من المؤتمرات الدولية واجتماعه مع قادة الدول يؤكد ثقل الدولة المصرية وأهميتها كدولة محورية وأن الحكومات الغربية لن تصغى لأي أكاذيب من شأنها التأثير على علاقتها مع مصر.

وأوضح أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حظى باستقبال حافل بالولايات المتحدة الأمريكية فور وصوله وفي كل زياراته يتم استقباله بترحيب كبير من المواطنين في الخارج والحكومات الغربية وهذا كفيل بإحباط جميع محاولات الإخوان في تشويه صورة النظام المصري في المحافل الدولية.

ونوه إلى أن الأوان قد فات على تلك المحاولات وأن مصر تخطت جميع العقبات التي كانت أمامها بإرادة الشعب المصري الذي يدعم رئيسه ويسانده من أجل النهوض بالوطن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا