الرئيس الفرنسي يعلن عن إصلاح نظام تعويض ضحايا الإرهاب

اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند اليوم /الاثنين/ عن اعتزامه إصلاح نظام تعويض ضحايا الاعتداءات الإرهابية.

وقال أولاند - في كلمته التي ألقاها خلال مراسم تكريم ضحايا الإرهاب، والتي أجريت اليوم بقصر "الانفاليد" بباريس بحضور أعضاء الحكومة وجمعيات ممثلة عن ضحايا الإرهاب - "إنه سيتم مراجعة موارد صندوق تعويض ضحايا الإرهاب، وأن الدولة ستكون ضامنة له على المدى الطويل، مشيرا إلى اعتزامه إصلاح القواعد ومنظومة إدارة الصندوق".

وردا على انتقادات المعارضة لاسيما بعد اعتداء نيس الإرهابي، تعهد الرئيس الفرنسي بالشفافية قائلا "هناك أولا الحقيقة والشفافية التي لابد البحث عنها وقولها حول كل هجوم وكل اعتداء، مؤكدا أنه من واجب الدولة الرد على كل التساؤلات، متعهدا برصد وسائل إضافية لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب".

وكان ممثلو أهالي ضحايا الإرهاب الفرنسيين في الداخل والخارج قد ألقوا كلمات تكريما لذكرى ذويهم وتنديدا بآفة الإرهاب الذي لا يعرف وطنا ولا دين.. وتناولت مداخلتهم ضرورة عدم الخلط بين الإسلام والإرهاب ومواجهة التطرف والحفاظ على وحدة الفرنسيين والتصدي لأي خطاب يحرض على الكراهية بين مختلف الجاليات بالبلاد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا