الإخوان يعترفون بقلقهم من تطور علاقة مصر مع أمريكا فى رسالة لـ"كلينتون"

أعترف أنصار جماعة الإخوان الإرهابية، بإرسال رسالة نصية إلى هيلارى كلينتون، المرشحة للرئاسة الأمريكية، يحرضونها على عدم لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الاثنين، قبل بدء فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
ونصت الرسالة التى نشرها باسم خفاجى، أحد أنصار الإخوان بتركيا، على مطالبة الإخوان وتحالفها من كلينتون بعدم لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي.
واعترف الإخوان فى نص الرسالة بالقلق الذى ينتابهم من تطور العلاقات المصرية الأمريكية، وقالوا خلال الرسالة: "نشعر اليوم بعميق القلق تجاه المسار الحالى للعلاقات المصرية الأمريكية، وعدم وجود سيناريوهات مقبولة لإزالة أسباب عدم الاستقرار الحادث فى تلك العلاقات".
كما تضمنت الرسالة تهديد لأمريكا بأن مثل هذه اللقاءات تدفع نحو ارتكاب المزيد من الأعمال الإرهابية.
من جانبه، قال طارق البشبيشى، القيادى السابق بجماعة الإخوان، إن التنظيم يخشى من مثل هذه اللقاءات لأنها تؤثر على علاقة الإخوان بالإدارة الأمريكية، خاصة أن الجماعة تخشى من تغير علاقة واشنطن بها بعد خروج أوباما.
وأضاف القيادى السابق بجماعة الإخوان، لـ"اليوم السابع" أن كلينتون لن تهتم بتلك الرسالة ولن تستجيب لها، موضحا أن الإخوان هدفهم هو الضغط لعدم اتمام مثل هذه اللقاءات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا