انتخابات برلمانية في الأردن غدا

تشهد الأردن،غدا "الثلاثاء"،انتخابات البرلمان الثامن عشر،حيث تشتد المنافسة بين القوائم الانتخابية والمرشحين،وقد بدا واضحا تركيز أغلب المرشحين على الدعاية الفردية بصورة رئيسية،وذلك على حساب الدعاية الجماعية للقائمة.

يسجل المراقبون أن عددا كبيرا من المرشحين، قوائم وأفرادا، اكتفوا بحملاتهم الانتخابية برفع شعارت مقتضبة، فيما غابت البرامج الانتخابية الحقيقية،ويشير المراقبون إلى غياب البرامج الانتخابية، طبقا لما ذكرته صحيفة الغد الأردنية، وسيطرت الشعارات غير الواقعية على الحملة الانتخابية،في ظل ظروف اقتصادية بالغة القسوة يعاني منها الأردن حاليا،بسبب تطبيق حكومة هاني الملقي حزمة من الإصلاحات الاقتصادية التي لم تحظ بالتجاوب من الشارع الأردني.

وتشير الصحيفة إلى أن الأردن يعاني أزمات اقتصادية، أبرزها ارتفاع فاتورة الدين، وأخرى سياسية واجتماعية وسكانية ومياه وزراعة وفقر وبطالة، وتعليم وصحة وطاقة ونقل، إضافة إلى معاناته من مراوحة قطار الإصلاح مكانه، وغياب المساءلة، واستشراء ظاهرة الواسطة والمحسوبية، وخطر الإرهاب ومعضلة الأمن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا