وفاة المهندس الملقب بأبو الطائرة “وينج – 747” عن 95 عامً

فقدت الأوساط الأمريكية واحدًا من أكبر مهندس صناعة الطيران وهو المهندس “جو – سوتر”، الذي لقب بأبو الطائرة “وينج – 747” الطائرة المدنية الأولى الذي دخلت بالخدمة في 1968 والتي كانت قادرة على نقل 360 راكبًا لمسافة تقدر بأكثر من 8 آلاف و500 كيلو متر وذلك بعد صراع مع المرض، حيث أصيب بالتهاب رئوي قضى على حياته عن عمر يناهز 95 عاما.
وكان “جوزيف – فريدريك – سوتر”، قد ولد في 21 مارس 1921 وكان يهوى الطائرات منذ صغرة وحصل على دبلوم في هندسة الطيران في 1939 ثم التحق بجامعة واشنطن وكان يعمل لدى شركة وينج، أثناء الإجازة الصيفية كميكانيكي وأخيرا التحق بشركة وينج في 1946.
وكان مسئول عن قسم الديناميكا – الهوائية وشارك في صناعة الطائرة 707 أول طائرة مدنية تدخل الخدمة في 1958 ثم طائرة 727 و737 وفى 1965 طلب منه مديرة تصنيع الطائرة الجديدة 747 ضعفي حجم الطائرات السابقة وشاركه في هذا العمل فريق مكون من 4 آلاف و500 مهندس وخلال 29 شهرا تم إنجاز الطائرة الجديدة وأنجزت في 1968 وكان أول طيران لها في 1969.
وأول رحلة تجارية كانت في 1970 بين نيويورك ولندن وبعد هذا اليوم تم تسويق حوالى ألف و500 طائرة وبعد خروجه على المعاش في 1986 ظل مستشارا لشركة وينج وكان يساعدها على منافسة شركة إيرباص، وطائراتها “أ – 380”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا