استمرار صرف الأسمدة للمزارعين وتوريد 1.567 مليون طن

صرح الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بأن عمليات صرف الأسمدة للمزارعين في كافة المحافظات مازالت مستمرة وحتى انتهاء الموسم في نهاية الشهر الجاري، مؤكدا حرص الوزارة على تلبية احتياجات المزارعين من الأسمدة ومستلزمات الانتاج الزراعي المختلفة.

وأوضح "فايد" في تصريح اليوم، الاثنين، أنه تم هذا الموسم التغلب على مشكلة نقل الأسمدة إلى محافظات الوجه القبلي رغم ارتفاع أسعار النولون، حيث تم توجيه الجمعيات العامة للائتمان والاصلاح والاستصلاح وبنك التنمية والائتمان الزراعي بتحمل نفقات النقل دون المساس بسعر الأسمدة للمزارع، منوها بأنه تم تشكيل غرفة عمليات بالتعاون مع كافة المصانع الموردة لضمان وصول الأسمدة لكافة المحافظات.

وشدد على مديري المديريات والإدارات الزراعية بمواصلة حملات المرور الدورية على الجمعيات الزراعية، والتأكد من سلامة عمليات صرف المقررات السمادية، ورصد أية مخالفات قد تحدث أي اختناقات في عمليات الصرف وتوفير الأسمدة للمزارعين.

ومن جهته، قال رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة "إن جملة ما تم توريده من الأسمدة الأزوتية من المصانع الحكومية للوزارة حتى الآن بلغت حوالي مليونا و567 ألفا و310 أطنان من الأسمدة، وهي الكمية المتوافرة بالجمعيات الزراعية المختلفة، والتي يتم الصرف منها للمزارعين حسب المقررات السمادية".

وأضاف أن استراتيجية الوزارة تهدف إلى حصول كافة المزارعين على المقررات السمادية المخصصة لهم من الجمعيات الزراعية المختلفة والتيسير عليهم، فضلا عن منع تسرب الأسمدة المدعمة للأسواق، ومتابعة التزام المصانع بالحصص المقررة لصالح التعاونيات الزراعية، مشيرا إلي أنه تم تشكيل لجان فنية لمنع تسرب الأسمدة المدعمة للأسواق، وضمان إلتزام المصانع بالحصص المقررة لصالح المزارعين في المحافظات والقرى المختلفة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا