عبد اللاه : قانون المحليات التحدى الاكبر امام البرلمان والحوار المجتمعى ضرورة

كتبت – هيام نيقولا :   أكد المهندس داكر عبد اللاه، نائب رئيس مجلس الأمناء بالمركز المصرى لحقوق الانسان، أن قانون المحليات هو التحدى الاكبر امام البرلمان وأجهزة الدولة فى المرحلة الحالية مع الحاجة الى طفرة شاملة فى تلك المنظومة والتى عانى المجتمع من إختلالها وفسادها لسنوات عدة .
وأضاف عبد اللاه أن المحليات ” أخطر” من البرلمان و بغياب قانونها ستضعف فرص التنمية والتطوير المستهدفة و ستستمر السلبيات التى يواجهها المواطن و المجتمع ككل مشيراً الى صلاح المحليات هو ضمان احداث تغيير ونهضة حقيقية فى المرحلة الحالية كما سيسهم أيضا فى إزالة بعض الأعباء عن كاهل مجلس الشعب والتفرغ الى المهام الأكبر ومنها سن القوانين والتشريعات التى يحتاج إليها المجتمع والاقتصاد فى المرحلة المقبلة .
وشدد على اهمية اجراء حوار مجتمعى للاستقرار على مواد القانون لضمان سرعة الانتهاء منه وانهاء حالة الجدل المثارة فى البرلمان حول بعض بنوده والتى قد تعطل اقراره حتى الربع الاول من العام المقبل كما ان ان الطرح المجتمعى ومشاركةالمواطنين فى اعداد القانون يسهم فى الوصول الى صيغ وبنود تلبى احتياجات الشريحة الاكبر منهم وتضمن الاستقرار . ولفت عبد اللاه الى اهمية ابتكار سبل جديدة تسهم فى تفعيل دور المواطن كشريك فى اختيار الاليات التى تدفع بالإصلاح والنهوض بالمجتمع مع توعية المواطنين بضرورة المشاركة ايضا فى انتخابات المحليات واختيار ممثليهم مشيراً ان أهمية مجالس المحليات تكمن فى كونها تمس المواطن بصورة مباشرة لاختصاصها بحل كل المشكلات التى تواجه الأحياء ويعانى منها المواطن من حيث الحفاظ على الثروة العقارية والحد من انتشار المخالفات والإضرار بالمرافق العامة والطرق ونقص الخدمات

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا