محامي سعودي يطالب أمريكا بدفع تعويضات هائلة

صرح المحامي والحقوقي عمرو عبدالسلام، نائب رئيس المنظمة، بأن المنظمة تعلن تضامنها الكامل مع دعوى المحامي الدولي السعودي كاتب الشمري عضو الهيئة الدولية للدفاع عن معتقلي جوانتانامو، في إقامة دعاوي أمام المحاكم الدولية ضد أمريكا وحلفائها عن الجرائم التي ارتكبوها خلال احتلالهم للعديد من الدول العربية والدمار والانتهاكات التي ارتكبتها في تلك الدول ومطالبتها بالتعويضات المالية.
وشدد عمرو عبدالسلام، على ضرورة اتخاذ هذا الإجراء للرد على القانون الذي أقره الكونجرس الأمريكي أخيرا باسم “قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب” أو ما يعرف بـ “جاستا”.
وأضاف نائب رئيس منظمة الحق لحقوق الإنسان، أن “إصرار أمريكا عندما شنت الحرب على أفغانستان والعراق بأن توقع اتفاقيات ثنائية خاصة مع هذه الدول تمنح بموجبها الحماية والحصانة لجنودها من أية ملاحقة قضائية مستقبلية نتيجة ارتكابهم أية جرائم أو انتهاكات تعطي الدليل القاطع على طبيعة تعامل أمريكا مع شعوب العالم وحكوماته وضربها بعرض الحائط لكل مبادئ العدالة الجنائية الدولية وقوانين حقوق الإنسان ومبادئ القانون الدولي الإنساني”.
وتابع أن “أمريكا تستغل أحداث 11 سبتمبر 2001 كورقة تستند عليها لمحاسبة الدول في المستقبل وهذه هي سياسة استعمار جديدة عبر استخدام الأوراق الرابحة (الابتزاز السياسي) وهو ما حققته من خلال قانون الحرب على الارهاب”.
وطالبت المنظمة بالتضامن مع المحامي السعودي كاتب الشمري، معربا عن أمله في أن “تتحرك الجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي ورابطة العالم الإسلامي واتحاد المحامين العرب واتحاد الحقوقيين العرب لمقاضاة أمريكا من خلال مسؤولياتها الرسمية والاخلاقية والمهنية على الأعمال والتدخلات التي قامت بها في الدول العربية والإسلامية التي عاثت بها فسادًا وقتلاً وتدميراً”.
وأكد أن المنظمة ستدعو لعقد مؤتمر عاجل تدعو فيه المنظمات الحقوقية العربية والدولية وممثلي جامعة الدول العربية لبحث سبل تحرك المنظمات العربية على المستوى الدولي باتخاذ حزمة من الإجراءات الدولية أمام المحاكم الدولية لمحاسبة أمريكا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا