أهالي قرية أبو مسلم يصرخون: مفيش مياه ولا صرف والفاتورة "نار" .. فيديو وصور

يعيش أهالي قرية أبو مسلم معاناة يومية نتيجة الانقطاع الدائم للمياه، التي اضطرتهم لشراء المياه للعيش بشكل آدامي، فبداخل البيوت ما هي إلا صنابير جفت من قلة المياه، وبيوت أصبحت رطبة بسبب كثرة مياه الصرف الصحي.

عدسة "صدى البلد" رصدت أزمة المياه والمجاري داخل قرية أبو مسلم ، وشرح أهالي القرية لمعاناتهم ومطالبهم.

قالت حسناء سرحان إحدى أهالي القرية إن الأهالي يعانون من الانقطاع الدائم للمياه، الذي يضطرهم لشراء المياه من أصحاب "الفلاتر" حيث يباع "جركن" المياه بجنبه ونصف، فيقوموا بشراء واحد أو اثنين يوميًا.

وأكد سعيد رضا أحد السكان أمام الفلتر أن المياه لا تصل لمنازلهم في الأبنية المرتفعة بينما تنقطع بشكل كبير في الطوابق الأولى، موضحًا أنهم يستيقظون الساعة ٣ صباحًا لملء المياه بدلا من شرائها.

وذكرت سامية فتحي أن المياه تنقطع لأسبوع أو اثنين دون، بينما تطفوا مياه المجاري في بعض الشوارع نتيجة عدم وجود مجالي حيث تأتي عربات لسحبها من البيوت وتفريغها بالترعة المجاورة للقرية، موضحة أن سبق وأن وجدت وعود بحل هذه الازمات لكن دون جدوى.

وأشارت سعاد عبد الله إلى أن فاتورة المياه وصلت لـ1000 جنيه رقم الانقطاع الدائم للمياه، مؤكدة أنه تم تهديدهم بعمل محاضر لهم في حالة عدم الدفع.

وأضافت أنه سبق وأن مسئولي الري سبق وأن جمعوا من كل بيت 100 جنيه لحل ازمة المياه، ولكن لا يوجد حل ملحوظ بعد شهور من جمع النقود.

بينما قابلنا السيدة ماجدة عثمان والتي كانت تحمل على رأسها الملابس المتسخة الخاصة بعائلتها، باحثة عن أي مكان تتوافر به المياه لغسلها، قائلة: "مفيش مية في البيت فهغسل الهدوم برا".

يقدم موقع "صدى البلد" خدمة جديدة لتلقى شكاوى المواطنين ونشرها، وذلك من أجل توصيل صوت المواطنين للمسئولين بالوزارات والأجهزة الحكومية المختلفة، بما يضمن سرعة البت فى المشاكل.

كل ماعليك هو الاتصال بالخط الساخن على 5731 من أى محمول .. أو أى من خط أرضى على 09000791.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا