بالصور.. تواصل مسلسل "الشهد والدموع" فى حراسة مرمى الأهلى

"دوام الحال من المحال" تلك هى المقولة التى تنطبق على حراس النادى الأهلى فى الفترة الحالية، بعد عودة شريف إكرامى للتشكيل الأساسى فى مواجهة الإسماعيلى التى أقيمت أمس فى الجولة الأولى من بطولة الدورى العام، والتى انتهت بفوز الفريق الأحمر بهدف نظيف.
شريف إكرامى من رقم 4 لحارس الأهلى الأول
شريف إكرامى الذى أصبح الحارس الرابع فى فترة ولاية الهولندى مارتن يول المدير الفنى السابق للأهلى عقب خطأه فى مباراة أسيك أبيدجان فى دور المجموعات ببطولة دورى أبطال إفريقيا، وذلك بعد الثلاثى أحمد عادل ومحمد الشناوى ومسعد عوض، عاد من جديد لحراسة العرين الأحمر أمام الدراويش بفرمان من حسام البدرى.

أحمد عادل من الحارس الأول للاستبعاد من القائمة
على النقيض وبعد أن أصبح حارس الأهلى الأول فى ولاية مارتن يول، خرج أحمد عادل عبد المنعم من التشكيلة الأساسية فى مواجهة الإسماعيلى -بل وتم استبعاده من القائمة- الأمر الذى كان بمثابة المفاجأة للجميع بما فيهم زملائه اللاعبين الذين فوجئوا بعدم وجود الحارس الدولى فى عمليات التسخين التى سبقت اللقاء لأول مرة منذ فترة بعيدة.
أحمد عادل مصدوم من استبعاده أمام الإسماعيلى
أحمد عادل ظهرت عليه علامات الاستياء الشديد بعد استبعاده من قائمة الدراويش ورفض التحدث مع زملائه بعد دخوله فى نوبة من البكاء، مبدياً ذهوله من قرار استبعاده الذى يراه ظالماً على حد وصفه بعد ظهوره بمستوى طيب فى جميع المباريات التى شارك فيها بنهاية الموسم الماضى.
الشهد والدموع فى حراسة مرمى الأهلى
ويمثل إكرامى حالياً مسلسل الشهد فى الحراسة الحمراء بعد استعادته لموقعه فى التشكيل الأحمر بينما يمثل أحمد عادل مسلسل الدموع بعد خروجه من حسابات الجهاز الفنى بقيادة حسام البدرى، فى الوقت الذى يترقب الوافد الجديد محمد الشناوى فرصته لإثبات جدارته بارتداء القميص الأحمر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا