اليوم.. افتتاح فعاليات مؤتمر تبادل المعلومات الضريبى التلقائى بباريس

تستضيف منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية (OECD) فى مقرها فى باريس اليوم، فعاليات مؤتمر المصرفى العربى – الأوروبى بدورته الثالثة، والمتوقع أن يحضره 250 شخصية من كبار الشخصيات وأصحاب القرار المالى والدولى من أوروبا والولايات المتحدة الأميركية والعالم العربى، يمثلون مؤسسات القطاعين الخاص والعام، والسلطات التشريعية والرقابية، المؤتمر ينظمه إتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية (OECD)، ومؤسسة العمل المالى (FATF)، وجمعية المصارف الفرنسية، وجمعية المصارف الأوروبية.
وأشار الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، وسام فتوح، إلى أن المؤتمر سيتناول موضوعين أساسيين: "معايير الإبلاغ الموحدة (CRS)– تبادل المعلومات الضريبى التلقائى" بالإضافة إلى موضوع "تجنب المخاطر وتأثيره على العلاقات مع البنوك المراسلة فى أوروبا (de-risking)"، وسيشارك فيه نخبة من كبار الشخصيات: حاكم مصرف لبنان المركزى رياض سلامة، رئيس مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية الشيخ محمد جراح الصباح، وأعضاء اللجنة التنفيذية فى الإتحاد، رئيس مجلس إدارة الإتحاد الدولى للمصرفيين العرب ورئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور جوزف طربيه، المدير التنفيذى لمؤسسة العمل المالى (FATF) دايفد لويس، نائب الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادى والتنمية (OECD) دوجلاس فرانتز، الأمينة العامة للمنتدى الدولى للشفافية وتبادل المعلومات لغايات ضريبية مونيكا باتيا، مستشار مجلس الإدارة التنفيذى فى البنك المركزى الأوروبى ميشال كاباريللو، محلل السياسات الإستراتيجية فى المفوضية الأوروبية كاترين تيريه، رئيس قطاع الامتثال فى Western Union جاكلين مولنار، من مكتب المجلس الدولى للضرائب الأميركية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية إيلينا فيرغادامو، نائب الرئيس التنفيذى لجمعية المصارف الفرنسية بنوا دولاشابيل بيزو، المدير التنفيذى لجمعية المصارف الأوروبية سباستيان دوبرويه، من مكتب المدعى العام فى منهاتن، أميركا بارى كوتش، مسؤول برنامج فاتكا (FATCA)- مجموعة الإلتزام فى BNP Paribas، فرنسا ميشال لوران.
وأضاف فتوح:" ستركز فعاليات اليوم الثانى من المؤتمر (الثلاثاء فى 20/9/2016)، على مناقشة: "تداعيات خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبى على الإقتصادات الإقليمية والعالمية" و"التعاون المصرفى العربى الأوروبى فى التبادل التجارى ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب".
وقال:"أن هذا المؤتمر سيشكل مساحة لتطوير العلاقات المصرفية العربية – الفرنسية، إضافة إلى أنه سيتناول مواضيع عدة مهمة تتناول قدرة البلدان النامية على الأمتثال بالقوانين الدولية الجديدة، التحول المحتمل للتدفقات المالية العالمية الاستثمار وغيرها من المواضيع".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا