ننشر كواليس يوم عاصف بين شركات المحمول وجهاز الاتصالات

علم "صدى البلد" من مصادر مطلعة بقطاع الاتصالات أن أمس الأحد كان بمثابة يوم عاصف بين شركات المحمول والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، حيث بدأ من الصباح الباكر بدعوة من الجهاز لممثلى الشركات على وجه السرعة للنظر فى الملف الساخن حاليا المتمثل فى ارتفاع اسعار كروت الشحن على خلفية بدء تطبيق القيمة المضافة منذ يوم الخميس الذى سبق عيد الأضحى.

وعلى الفور استجابت الشركات وذهب ممثلين عنهم، وتم عقد اجتماعات منفصلة بين مسئولى الجهاز، وكل شركة على حدة، واستمرت الاجتماعات حتى الساعة الرابعة عصرا.

وعلم "صدى البلد" أن كل شركة طرحت رؤيتها الخاصة فى الأمر ودار حديثا ساخنا بحضور ممثل لوزارة المالية وخرج بعض مسئولى الشركات فى حالة حيرة لأنهم لم يتوصلوا لصورة مرضية أو مفهومة أو نهائية لحسم الأمر.

وأشارت مصادر مطلعة الى أن معظم الحديث انصب تجاه أن تتحمل الشركات جزءا من الضريبة على أن يتحمل العملاء جزءا آخر ولكن لم يتم تحديد النسب حتى الآن، ولم يتم تحديد مدى موافقة الشركات بشكل حاسم على هذا الأمر من عدمه.

وعلم "صدى البلد" إلى أنه عقب الاجتماعات دارت اتصالات مكثفة على مدى اليوم، وحتى الليل بين ممثلين للشركات ومسئولين بالجهاز للتوصل الى صورة نهائية، لكن الرد من قبل الجهاز أن الأمر مازال تحت الدراسة، وأنه لن يتم تحديد الشكل النهائى لمعالجة الأمور فى هذا الصدد حتى الآن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا