استشارى علاقات زوجية: الرجل الذى يشاهد الأفلام الإباحية غير سوى نفسيا

قالت الدكتورة هبة يس استشارى العلاقات الزوجية والاستشارات الأسرية، إنه ليست هناك مشكلة غير قابلة للحل فجميع المشكلات يمكن حلها والوقوف عليها إذا ما وجد التفاهم الأسرى.
جاء ذلك خلال أحد المؤتمرات التى عقدت مساء اليوم الأحد بحضور عدد من القيادات النسائية وسيدات المجتمع.
وأضافت يس فى تصريح خاص لليوم السابع أنها ضد مبادرة بلاها شبكة فى الزواج، مؤكدة أن العرف المتبع لا يمكن تغيرة كما أن خير الأمور الوسط، فليست هناك ضرورة أن يتكبد الزوج عشرات الآلاف فى الشبكة فالشبكة فى النهاية هدية، مشيرة إلى أن الشبكة تأتى تقديرا من الزوج للزوجة.
وردا على سؤال خاص باليوم السابع حول مشكلات العلاقات الأسرية، قالت يس إنه طبقا لدراسات عالمية فإن المشكلات المادية هى رقم ١ فى المشكلات الأسرية تليها المشكلات الجنسية والتى تصل إلى الانفصال أحيانا، ثم تأتى المشكلات الثقافية والتنشئة الاجتماعية فى الترتيب الثالث.
وأشارت يس أن المشكلات الجنسية وطبقا للدراسات العالمية هى المغزى الوحيد لتفاقم المشكلات الجنسية بين الزوجين.
وأضافت يس أنه لا يمكن أن يتهم الرجل لمشاهدة الأفلام الإباحية بأنه يميل بطبيعته إلى النساء فمشاهدة الرجل للأفلام الإباحية دليل قوى على أنه فاشل فى علاقاته النسائية فإذا كان سويا لن يلجأ إلى مشاهدة تلك الأفلام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا