فرنسا تتهم نظام الأسد بالمسئولية عن انتهاك الهدنة في سوريا

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جون مارك أيرولت أن نظام الرئيس السوري، بشار الأسد هو المسؤول الرئيسي عن انتهاك الهدنة في سوريا التي توصلت إليها موسكو وواشنطن، داعيا إلى بذل كافة الجهود للإبقاء عليها.

وقال أيرولت -على هامش مراسم بموقع هجمات 11 سبتمبر بنيويورك أجريت اليوم /الأحد/- "لا يجب نسيان أن من أنتهك اتفاق وقف إطلاق النار الأمريكي - الروسي هو أولا النظام، و هو دائما النظام".

وشدد أيرولت، على ضرورة تحمل الجميع لمسؤولياتهم وإعادة تهيئة الظروف لوقف إطلاق النار، متمنيا أن يخرج من الجمعية العامة للأمم المتحدة - التي ستفتتح أعمالها غدا - بإحلال السلام في سوريا.

كما دعا وزير الخارجية الفرنسي، إلى تجاوز أحداث الساعات الأخيرة في إشارة إلى غارات التحالف الدولي /السبت/ بقيادة الولايات المتحدة و التي أسفرت عن مقتل عشرات الجنود السوريين في شرق سوريا، ما أدى إلى اهتزاز الهدنة وارتفاع التوتر بين موسكو وواشنطن.

وردا على سؤال حول النية لإصدار قرار يدين استخدام الأسلحة الكيميائية، وأوضح أيرولت قائلا "أن فرنسا لا تنسى شئ، وأنه سيكون مأساويا أن تغلق الأمم المتحدة أعينها حول استخدام الأسلحة الكيميائية".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا