"الزراعة" تكشف تفاصيل المفاوضات مع الجانب الروسي حول الصادرات

قال المتحدث بإسم وزارة الزراعة، عيد حواش، إن تشكيل الوزارة للجنة للتفاوض مع روسيا بشأن الصادرات والواردات والحجز الزراعي تهدف لمناقشة ضبط عمليات الحجز الرزاعي بين البلدين، ومناقشة المشاكل العالقة والمشاكل الفنية، معربا عن أمله في التوصل إلى حلحلة كافة القضايا العالقة في موضوع الصادرات الزراعية بين البلدين.

وأضاف حواش خلال مداخلة إخبارية لببرنامج “ساعة من مصر” على فضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامي خالد عاشور، أن روسيا من أكبر الأسواق للموالح المصرية وأكبر المصدرين للقمح، وأن هناك علاقة مشتركة وتربطنا علاقات طيبة مع روسيا سواء على المستوى الشعبي أو القيادة السياسية، موضحا أن كافة المشاكل سيتم حلها ويحل التواءم بين البلدين في الصادرات الزراعية.

وأوضح حواش أنه لا يعتبر مسألة وقف روسيا لاستيراد بعض الموالح المصرية بعد وقف ادخال شحنة قمح روسية مصابة بفطر الإرجوت بأنها مسألة مقايضة، مشيرا أن مصر لديها تشريعات زراعية وتحترم التشريعات الزراعية للدول الأخرى ويجب على تلك الدول أن تحترم تشريعتنا بما يضمن مصلحة البلدين.

وأشار حواش إلى أن قرار منع دخول شحنات القمح المصابة بفطر “الإرجوت” هو قرار اتبعه وزير الزراعة “عصام فايد” طبقا لمنهج علمي ورأي علماء، وأن اللجنة المكلفة ببحث الأمر أكدت أن هذا الفطر يشكل خطورة على الزراعة المصرية والصحة النباتية المصرية، لذا أصدر “فايد” القرار بعدم استيراد أي نسبة من القمح المصاب بالفطر.

وأوضح حواش أنه لا صحة لما تداولته بعض الصحف عن السماح بدخول الشحنات التي تم الاتفاق عليها مع الجانب الروسي وتبين أنها مصابة بـ”الإرجوت”، وأنها أنباء صحفية غير مؤكدة، مشددا على كافة الأمور تحل على طاولة المفاوضات، وبعد تلك المفاوضات سيتم الإعلان عن نتائجها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا