القومي للطفولة يتابع حالة طفل وشقيقه وصلا لإيطاليا عن طريق الهجرة غير الشرعية

أعلن المجلس القومى للطفولة والأمومة عن متابعته عن كثب لقضية الطفل أحمد فؤاد مرعى الذى وصل إلى إيطاليا من خلال رحلة هجرة غير شرعية وكذلك متابعة حالة شقيقه الطفل أشرف فؤاد مرعى، حيث كلفت الدكتورة مايسة شوقى نائب وزير الصحة والسكان للسكان ناصر مسلم مدير برنامج مكافحة الهجرة غير الشرعية للأطفال بالمجلس القومى للطفولة والأمومة بمتابعة الحالة الصحية للطفل أشرف فؤاد مرعى وقام بالفعل بزيارة الطفل يرافقه خالد صالح مسئول العلاقات العامة بالمجلس بمستشفى الشيخ زايد التخصصى ومقابلة الطفل وأسرته والفريق الطبى المعالج .
وقالت الدكتورة مايسة شوقى فى بيان للمجلس، أن المجلس القومي للطفولة والأمومة يقوم بتنفيذ العديد من الأنشطة فى مجال الحد من الهجرة غير الشرعية تتمثل فى التقييم الأسرى لعودة الأطفال غير المصحوبين ببالغين والمهاجرين هجرة غير شرعية، حيث قام المجلس القومى للطفولة والأمومة وبناء على مخاطبات واردة من وزارة الخارجية المصرية من خلال باحثيه بإجراء تقييم أسرى لعدد 250 طفلا مصريا من محافظات الغربية، المنوفية، القليوبية، أسيوط، الدقهلية، البحيرة والمنيا تتراوح أعمارهم مابين 12 إلى 17 سنة من المهاجرين هجرة غير شرعية، ممن تعرضت القوارب الناقلة لهم للغرق أو من الراغبين فى العودة الطوعية من إيطاليا وافقت 130 أسرة منهم على عودة أولادهم، وتمت العودة الطوعية بالفعل لهم جميعا.
وأضافت شوقى أنه فى إطار تنفيذ برنامج توعية الطفل المصرى بمخاطر الهجرة غير الشرعية الذى ينفذه المجلس القومى للطفولة والأمومة فى محافظــات الفيوم، البحيرة، أسيوط، الغربية والدقهلية تم عقد ورش عمل تدريبية للسادة سكرتيرو عموم ووكلاء وزارات التربية والتعليم والأوقاف والتضامن الإجتماعى والشباب وممثلو الصندوق الإجتماعى للتنمية وممثلو الكنائس حول مفاهيم التربية المدنية كمدخل لمواجهة الهجرة غير الشرعية وكيفية التوعية بخطورة الهجرة غير الشرعية.
وأكدت أن المجلس القومي للطفولة والأمومة يتطلع للتعاون الوثيق مع الجهات المختلفة المعنية بهذه الظاهرة خاصة وزارة الخارجية واللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والمنظمة الدولية للهجرة من أجل حماية الأطفال من المخاطر التى يتعرضون إليها عن طريق تيسير العودة، وتوفير برامج توعية نفسية واجتماعية للأطفال وذويهم والعمل على توفير الحوافز الاقتصادية الملائمة للحد من هذه الظاهرة لتحسين الحالة الاجتماعية والاقتصادية للأطفال وأسرهم .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا