والدة «عبد السلام» قتيل إيطاليا باكية: «جثة ابني فين أدفنه».. وشقيقه: «عايز حق أخويا»

بلسان مكلوم وعيون باكية ودموع منهمرة، صرخت: "ابنى من يرجعهولي تاني".. هكذا بدأت "الحاجة فتحية - 71 عامًا - والدة الفقيد عبدالسلام السيد الدنف 54 عامًا" حديثها لـ"صدى البلد".

أم المواطن المصري الفقيد عبد السلام، الذي دهسته شاحنة نقل ضخمة تنقل المواد الغذائية والبضائع أثناء تواجده مع زملائه فى مظاهرة عمالية بمدينة بياتشينسا بإيطاليا، قالت إن القلب الحنون الذى كان يطمئن دائمًا علي ويرعاني حتى وهو فى غربته رحل عني واغتالته القسوة والظلم في إيطاليا.

وقالت الحاجة فتحية: "عبد السلام هو ابنى الكبير، كان يرعانى وكان دائما يطمئن علي وعلى صحتي لأنه يعرف انى مريضة وأعاني مشاكل فى الكلى وكان يساعدنى انا وإخوته الاربعة، مضيفة "أنه متزوج من مصرية ولديه 3 اولاد منهم بنت متزوجة ويمكثون في مصر".

وأضافت صارخة والدموع تنهار من عينيها: "مشفتوش من حوالى سنة كل سنة بستنى الاجازة بتاعته، لكن خلاص مبقاش فيه إجازات راح عبد السلام، الكلام مبقاش يفيد، هجيبه منين تانى ما خلاص راح، قلبى موحوع با ناس".

وطالبت والدة الفقيد الحكومة المصرية بإنهاء كافة الإجراءات؛ من أجل وصول جثمان ابنها ليدفن بمسقط راسه بميت الكرما التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية.

فى حين قال شقيقه أحمد: "أخونا الكبير كان أبونا، وكانت الحنية كلها فيه، وبنطالب الحكومة بحق اخويا" ، مطالبا بسرعة وصول الجثمان ليدفن بمقابر الأسرة ، ونريد الجثمان دون تعقيدات وكفى ما نحن فيه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا