سائقون محششون فى البر والبحر.. ومن لم يمت على الأسفلت مات غرقاً.. ضبط 450 سائقا يتعاطون المخدرات شهرياً.. قرص الترامادول كلمة السر فى حوادث سيارات الأجرة.. والإدمان يعصف بقائدى المركبات النيلية

كشفت تقارير وإحصائيات من الإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية، عن أرقام مخيفة لمتعاطى المواد المخدرة من سائقى المركبات، وأنها كانت وراء معظم حوادث الطرق التى شهدتها البلاد مؤخراً، والتى أودت بحياة بآلاف المواطنين.
ووفقاً للإحصائيات، فيتم ضبط نحو 450 سائق شهرياً يتعاطون المواد المخدرة أثناء القيادة، بواقع 15 سائق يومياً، وذلك عقب إجراء تحليل مفاجىء للسائقين على الطرق والمحاور الرئيسية وظهور نتائجها على الفور، وثبت أن نحو 90 % من هؤلاء المضبوطين يقودون سيارات أجرة مما يعرض حياة غيرهم للخطر، حيث أنهم ينقلون بسياراتهم عشرات المواطنين يومياً وهم فى غير وعيهم دون أن يعبـأ السائق بحياة غيره، حيث يتعاطى المواد المخدرة خاصة الترامادول اعتقاداً منه أن هذه "الحباية" تعطيه قدرة أكبر على العمل وجمع المال.
العنصر البشرى يتسبب فى حوادث الطرق بنسبة 75 %
وتقول الاحصائيات، أن العنصر البشرى يتسبب فى حوادث الطرق بنسبة 75 %، وأن الحوادث التى تقع بسبب العنصر البشرى معظمها بسبب تعاطى المواد المخدرة التى تجعل السائق في غير وعيه، وتجعل رد فعله بطىء للغاية ولا يستطيع تقدير المسافات بشكل كافى مما يتسبب فى العديد من حوادث الطرق.
وأكدت الإدارة العامة للمرور أن حملاتها المرورية خلال الفترة المقبلة لن تتوقف، وسيتم استهداف أكبر عدد من السائقين لضبط متعاطى المواد المخدرة والكحولية، حيث نجحت إدارة المرور باشراف اللواء عادل ذكى مساعد وزير الداخلية للمرور مؤخراً فى فرض السيطرة الأمنية بالشوارع والمحاور الرئيسية وملاحقة متعاطي المخدرات، وتكثيف الرقابة الأمنية على الطرق.
ضبط 9 من قائدى المركبات النهرية لتعاطيهم المخدرات
اللافت للانتباه، أن تعاطى المخدرات لم يقتصر على سائقى السيارات براً، وإنما وصل إلى قائدى المركبات بحراً، حيث ضبطت الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات 9 من قائدى الوحدات النهرية أثبتت التحاليل تعاطيهم للمواد والأقراص المخدرة ،فى إطار توجيهات مدير الإدارة العامة لشرطة المسطحات المائية بتكثيف الحملات التفتيشية خلال الإحتفالات بعيد الأضحى المبارك بالمسطح المائى لنهر النيل للتفتيش على الواحدات النهرية وفحص قائديها والتأكد من إلتزامهم بالقوانين الخاصة بالملاحة الداخلية.
وتم شن حملة تفتيشية بالإشتراك مع لجنة تضم أطباء من وزارة الصحة لفحص قائدى الواحدات النهرية وكشف المتعاطين للمواد المخدرة والمسكرات ، حفاظاً على حياة المواطنين مستقلى تلك الواحداث للتنزه خلال أيام عيد الأضحى المبارك ، حيث أسفرت جهودها عن ضبط 9 من قائدى الوحدات النهرية أثبتت التحاليل تعاطيهم للمواد والأقراص المخدرة ، وبمواجهتهم إعترفوا بتعاطيهم للمواد المخدرة، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا