وزارة الزراعة: مصر تحترم التشريعات الزراعية الروسية

علق المتحدث الرسمى باسم وزارة الزراعة المصرية عيد حواش، فى حوار خاص لـوكالة "سبوتنيك" الروسية، على القرار الروسى بحظر استيراد الموالح والفواكه المصرية، ابتداءً من يوم الخميس المقبل 22 سبتمبر الجارى، بأن مصر تحترم التشريعات الزراعية الروسية، مثلما تحترم روسيا التشريعات الزراعية للدول.
وأضاف حواش: "مصر وروسيا تربطهما صداقة وعلاقات تاريخية، وهناك احترام متبادل بين القيادتين السياسيتين، المتمثلتين فى الرئيس عبدالفتاح السيسى والرئيس فلاديمير بوتين، لذلك فإن هذه الأزمة سوف يتم حلها على مائدة المفاوضات، حيث أن هناك وفد مصرى سيسافر إلى روسيا قريباً جداً، لبحث الأزمة".
ونفى وجود أى رابط بين أزمة وقف روسيا استيراد الموالح والفواكة المصرية، وأزمة فطر الإرجوت، الذى رفضت مصر بسببه استمرار استيراد الأقماح الروسية التى تحتوى على نسبة من فطر الإرجوت تم تحديدها ووضع حد أقصى لها من جانب وزير الزراعة.
وأوضح أن أزمة فطر الإرجوت من البداية تكمن فى أن مصر لا تحتوى على هذا الفطر، وعندما تم استيراد أقماح من روسيا تحتوى عليه، اجتمع عدد من العلماء وقرروا أن هذا الفطر قد ينتشر فى مصر ويهدد ثروتها النباتية، وتم تحديد الحد الأقصى من نسبة فطر الإرجوت المقبولة بأنها 0.05% وهى النسبة العالمية.
وأكد حواش أن مصر ستطلب — خلال المفاوضات وعبر القنوات الشرعية- تفسيراً للموقف الروسى المفاجئ بشأن الموالح المصرية، خاصة أن الروس لم يعلنوا أسبابهم لاتخاذ هذا القرار، وهو ما دعا البعض إلى الربط بين القرار الروسى بوقف استيراد الموالح والفواكة، والموقف المصرى من استيراد أقماح تحتوى على نسب عالية من فطر الإرجوت.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا