عودة الحياة لمطار القاهرة مع وصول ضيوف الرحمن.. تسهيلات جمركية كبيرة لاستقبال 90 ألف حاج.. صور

تشهد أروقة مطار القاهرة حاليا صخبا وزحاما مع بدء الجسر الجوى لعودة ضيوف الرحمن من الأراضى المقدسة بعد أدائهم مناسك الحج، حيث يحرص العشرات، خاصة من الأقاليم، على التواجد أمام الصالات لاستقبال ذويهم من الحجاج العائدين بالهدايا، ما اضطر سلطات المطار لرفع حالة الاستنفار لخدمة المستقبلين والحجاج.

وصرحت مصادر أمنية مسئولة بالمطار بأنه تمت زيادة عدد رجال المرور لتنظيم الحركة واستيعاب أكبر قدر من السيارات فى المواقف المخصصة لهم والمناورة فى نقل السيارات من أمام صالات الوصول بعد ازدحامها إلى صالات السفر، كما تمت زيادة عدد رجال الشرطة السرية فى مواقف انتظار السيارات لتوفير أقصى قدر من الحماية للسيارات من السرقة، خاصة أن ركابها يركزون على استقبال الحاج القادم من الخارج.

ويقول مكى محمد عسكر، نائب مدير الصالة الموسمية المخصصة لاستقبال رحلات الحج بمصر للطيران: "هناك طقوس معينة مع رحلات عودة الحجاج يحرص عليها أهالى الحجاج خلال استقبالهم، حيث تتم الاستعانة بفرق المزمار البلدى، إضافة لوضع الأعلام البيضاء على السيارات وقيام السيدات بإطلاق الزغاريد عند خروج الحاج مع تجمع العشرات على الحاج لاحتضانه وتهنئته بسلامة العودة، ما يسبب اختناقات فى مخارج الصالات، لذلك قررنا زيادة رجال الأمن لمنع حدوث مثل هذا الزحام وتنبيه الحجاج بالابتعاد عن مخارج الصالة".

وحول الهدايا التى يحرص عليها الحجاج، يقول سامى عبد الرحمن، رئيس الإدارة المركزية لجمارك المطار: "هناك تسهيلات جمركية كبيرة لضيوف الرحمن لدى عودتهم، حيث يتم تحصيل الرسوم على الأجهزة الكهربائية فقط، أما الهدايا الخاصة بعائلات الحجاج مثل قطع الأقمشة وسجاجيد الصلاة والطواقى والسبح فلا يتم الحصول على أي رسوم جمركية عليها وتتم زيادة عدد المنافذ الجمركية لمنع حدوث زحام وسط الحجاج العائدين".

ويقول المهندس عبد الله رمضان، مهندس من الشرقية: "حضرت مع 13 آخرين من قريتنا لاستقبال جارنا الذى كان يؤدى مناسك الحج لأول مرة، ونحن نحرص على ذلك فى إطار المجاملات بين أبناء القرية، خاصة فى نطاق جيران الشارع الواحد، وقد اضطررنا لافتراش الأرض وتناول الغداء بعد تأخر الطائرة وهى تابعة لشركة طيران خاصة قادمة من مدينة الطائف".

ومن داخل صالة الوصول، يقول الحاج إسماعيل إبراهيم، من الغربية: "هناك ثلاث سيارات ميكروباص تنتظرنى فى الخارج وكنت أعلم ذلك خلال أدائى مناسك الحج، لذلك حرصت على إحضار هدايا لكل من ينتظرنى بالمطار، إضافة للأقارب والجيران وهذه عادة لا يمكن إغفالها، لذلك فإن كل حقائبى ممتلئة بالهدايا الخفيفة مثل الأقمشة والسجاجيد والسبح والطواقى، وهناك من طلب منى سبحة بالأرقام التى تعمل بالحجارة، وهناك من طلب منى ماء زمزم وانشغلت كثيرا بتلبية هذه الطلبات خلال رحلة عودتى لمصر".

وكانت شركة مصر للطيران بدأت أمس، السبت، فى تسيير جسر جوى يضم حوالى 350 طائرة لنقل حوالى 75 ألف حاج بزيادة 5 آلاف عن مرحلة السفر، بينما زادت الخطوط السعودية وشركات الطيران الخاصة من رحلاتها لنقل الآلاف من الحجاج عبر جدة والمدينة المنورة وبعض المدن بالمملكة العربية السعودية.

وصرح صفوت مسلم، رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، بأن رحلات الجسر الجوى بدأت بنقل حجاج شركات السياحة وحجاج جمعيات التضامن الاجتماعى، بينما يتم غدا، الاثنين، نقل حجاج القرعة.

وقال مسلم: "نظرا لظروف التشغيل المكثف فى مدينة الحجاج بمطار جدة ومطار المدينة المنورة، فإنه من المتوقع حدوث بعض التأخيرات التى تخرج عن إرادة الشركة، خاصة فى ظل كثافة تشغيل الرحلات من العديد من شركات الطيران حول العالم إلى الأراضى المقدسة فى موسم الحج، لذا نأمل من ضيوف الرحمن اتباع إرشادات العودة لضمان انسيابية الجسر الجوى والالتزام بالمواعيد المدونة على تذاكر السفر والحضور قبل موعد إقلاع الرحلة بـ8 ساعات فى مطار جدة و6 ساعات فى مطار المدينة المنورة".

وأضاف: "تحرص الشركة على الاستعانة بالطرازات العريضة فى موسم الحج لتخفيف الازدحام فى الوصول، والتى أثبتت نجاحها لما تستوعبه من أعداد كبيرة من الركاب، كما سيتم السماح بوجود ضابط جوازات وطبيب حجر صحى على رحلات العودة لإنهاء إجراءات الجوازات والحجر الصحى فوق السحاب".

وحول استعدادات مطار القاهرة لاستقبال الحجاج، يقول المحاسب مجدى إسحاق، رئيس شركة ميناء القاهرة الجوى: "حرصت على تفقد الاستعدادات داخل الصالة الموسمية المخصصة لاستقبال رحلات حج مصر للطيران وصالة رقم 3 بالمبنى رقم 1 والمخصصة لاستقبال رحلات حج الخطوط السعودية للوقوف على الاستعدادات الخاصة لاستقبال الحجاج، حيث تم رفع حالة الاستنفار للدرجة القصوى وسط كل الأجهزة العاملة لتوفير كل التسهيلات لراحة ضيوف الرحمن خلال رحلات العودة، حيث من المتوقع أن تستقبل صالات المطار حوالى 90 ألف حاج على رحلات مصر للطيران والخطوط السعودية، فضلا عن الحجاج العائدين برحلات شركات الطيران الأخرى، وتم التعاون مع الشرطة والجمارك والحجر الصحى لحسن استقبال الحجاج وتوفير عربات نقل الحقائب بصالات الوصول، وتم تشكيل غرفة عمليات من كل الأجهزة العاملة لتسهيل الإجراءات على الحجاج العائدين".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا