وزير الخارجية الليبى: نقدر موقف روسيا ومصر والصين تجاه ليبيا

قدَّر وزير الخارجية والتعاون الدولى فى الحكومة الليبية المؤقتة محمد الدايرى، مجددًا الموقف الروسى تجاه بلاده، مؤكدًا أن عناصر إيجابية تجاه ليبيا تم التعبير عنها فى جلسة مجلس الأمن يوم الثلاثاء الماضي، الذى أكد أحقية تحرك الجيش الوطنى الليبى وإنهائه لسيطرة ميليشيات على موانئ تصدير النفط الليبى فى شرق البلاد.
وردًا على سؤال لوكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك" الناطقة باسم الخارجية الروسية حول ليبيا، أعرب الدايرى عن ارتياحه للموقف الروسى فى مجلس الأمن الدولى، كموقف مصر والصين، مؤكدًا أنه "انحاز لطموحات الشعب الليبى المطالبة بإنهاء سيطرة الميليشيات فى كل ربوع البلاد، فضلاً عما تضمنه من ثقة هذه الدول الصديقة والشقيقة فى إرادة القيادة العامة للجيش الوطنى الليبى بتسليم الموانئ لمؤسسة النفط الوطنية.
واستطرد الدايرى قائلا: "نعى جيدًا أن تلك التصريحات تأتى حرصًا على ليبيا ومصالح شعبها الإستراتيجية".
وكانت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا قد دعت يوم 15 سبتمبر الجارى جميع الأطراف الليبية، إلى العمل سويًا فى إطار اتفاق الصخيرات الذى وضع أسس المصالحة الوطنية، وقالت إنه أمر سيؤدى إلى إنهاء الصراع والنزاع المسلح بين أبناء البلد الواحد ومن شأنه قيادة ليبيا نحو طريق الاستقرار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا