واشنطن تطالب بالإفراج عن الناشطة المصرية آية حجازي

طالب بيان صادر عن البيت الأبيض السلطات المصرية بإسقاط جميع التهم المنسوبة للناشطة المصرية التي تحمل الجنسية الأمريكية آية حجازي وإطلاق سراحها.
وأضاف البيان أن أفريل هاينز، نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي التقى عائلة آية أمس الأول وأكد لهم قلق الرئيس الأمريكي باراك أوباما العميق تجاه سلامة المواطنيين الامريكيين المحتجزين بالخارج.
واستنكر احمد أبو زيد المتحدث باسم الخارجية المصرية ما وصفه باصرار بعض الدوائر الرسمية الامريكية على الاستهانة بمبدأ سيادة القانون والتعامل معه بانتقائية “لدرجة المطالبة الصريحة بالافراج عن إحدى المتهمات في قضية جنائية لأنها تحمل الجنسية الأمريكية والمطالبة باسقاط التهم الموجهة إليها”، حسبما قال.

وألقت السلطات المصرية القبض على آية حجازي وزوجها في 2014، ووجهت النيابة لهما مع آخرين اتهامات بإدارة دار لرعاية الأطفال دون ترخيص وتكوين شبكة لاستغلال الاطفال في تظاهرات لمناهضة للدولة.
وتنكر المواطنة المصرية التي تحمل الجنسية الأمريكية وزوجها الاتهامات الموجهة إليهما .
وأكد محاميها، الذي يتولى الدفاع عنها في القضية المعروفة إعلاميا “بجمعية بلادي”، في أكثر من مناسبة أنها كانت تقوم بعمل خيري بحت .
وتواصلت الإدارة الأمريكية في وقت سابق مع الحكومة المصرية من أجل الإفراج عن المواطن المصري الذي يحمل الجنسية الأمريكية محمد سلطان، وهو ما تحقق بالفعل.

وسُجن محمد سلطان، نجل صلاح سلطان أحد أبرز قيادات جماعة الاخوان المسلمين الذي ينفذ عقوبة السجن حاليا في مصر على خلفية اتهامات متعددة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا