الجيش الليبي يطرد "الجضران والقاعدة" من راس لانوف

طرد الجيش الليبي فلول الميليشيات المتطرفة من المنطقة السكنية بمدينة راس لانوف في منطقة الهلال النفطي شمالي ليبيا، بعد معارك عنيفة بين الطرفين، الأحد، حسبما أفادت مصادر “سكاي نيوز عربية”.
وتحالفت الميليشيات التابعة لإبراهيم الجضران مع ميليشيات “سرايا الدفاع عن بنغازي” التابعة لتنظيم القاعدة، وشنت هجوما على المنطقة بهدف استعادة موانئ نفطية حررها الجيش الليبي قبل أيام.
إلا أن المتحدث باسم جهاز حرس المنشآت والموانئ النفطية أحمد الصادق قال لـ”سكاي نيوز عربية” إن الجيش الليبي كبد الميليشيات خسائر فادحة، ولا يزال يطارد بقاياها خارج راس لانوف.
وأضاف الصادق أن الميليشيات “لم تدخل الميناءين النفطيين بالسدرة وراس لانوف”، وأن الاشتباكات كانت فقط بالمنطقة السكنية ببلدة راس لانوف التي تقع قربهما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا