طارق القوني يبحث مع المبعوث الأممي إلى ليبيا تطورات الأوضاع

بحث السفير طارق القوني مساعد وزير الخارجية للشئون العربية، مع مارتن كوبلر ممثل السكرتير العام للأمم المتحدة، ورئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا، تطورات الأوضاع في ليبيا، كما تبادلا الرؤى حول سبل المضي قدما لإنجاح العملية السياسية.

وأعرب المبعوث الأممي، خلال اللقاء، عن سعادته بالتواصل مع المسئولين المصريين المعنيين بملف ليبيا، مؤكدا الأهمية التي يعلقها على التشاور مع مصر.

ومن جانبه، أكد مساعد وزير الخارجية تطلع مصر لاستقرار الأوضاع في ليبيا الشقيقة في ضوء الروابط التاريخية، والجغرافية بين البلدين، وأهمية أن تحظى أي حكومة وفاق وطني بتصديق مجلس النواب، مشيدا بالدور الذي يقوم به الجيش الليبي في الحفاظ على استقرار وحماية ثروات البلاد.

وناقش الجانبان أهم التحديات التي قد تواجه ليبيا في الفترة القادمة على الصعيد السياسي والأمني والاقتصادي، والرؤى المطروحة من أجل تنسيق الجهود الدولية لمساعدة الشعب الليبي، واتفقا على حتمية الحل السياسي، وكذا بذل الجهود لإعادة الوحدة بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء حالة السيولة الأمنية إلى تستغلها الجماعات الإرهابية.

وفي ختام اللقاء، اتفق الجانبان على استمرار التشاور بشكل منتظم بين مصر والبعثة الأممية بما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا