ناشط ألماني يطالب بنقل إسرائيل إلى ولاية بادن

طالب كريستوف جلانتز أحد أبرز الناشطين في حركة مقاطعة إسرائيل في ألمانيا بضرورة تفكيك إسرائيل ونقلها من فلسطين المحتلة إلى ولاية بادن- فيرتمبرج التي تقع في مقاطعة سكسونيا السفلى في جنوب ألمانيا، طبقا لما ذكرته صحيفة جيروزاليم بوست.

وعلل جلانتز هذا الاقتراح بأن ألمانيا تتحمل المسئولية التاريخية عن معاناة اليهود في القارة الأوروبية خلال السنوات التي سبقت اندلاع الحرب العالمية الثانية.

ويواجه جلانتز اتهامات من الحزب الاشتراكي الديمقراطي بالعداء لليهود والترويج لأفكار عنصرية مناهضة للدولة الألمانية.

وذكرت مصادر الحزب أن آراء جلانتز تضاهي المقترحات التي سبق أن تقدم بها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، الذي ينكر تعرض اليهود للمذابح في ألمانيا النازية، فقد قال نجاد عام 2005، أنه إذا كان الأوروبيون يزعمون أنهم قتلوا اليهود قبيل وخلال الحرب العالمية الثانية، فلماذا لا يمنحونهم قطعة من أوربا.

وأضاف نجاد آنذاك أن بمقدور ألمانيا والنمسا أن تقدما مساحة من الأرض لإقامة دولة لليهود عليها بدلا من فلسطين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا