درة تزور مصنع الدولية للتعرف على سياسة الشركة التصنيعية

درة: شعرت بفخر لوجود مصنع مصري يستخدم هذه التقنيات المتطورة ويطبق مثل هذه المواصفات العالمية
بسنت: نحرص على تقديم أعلى معايير الجودة للتأهل للمنافسة الدولية ونستكمل مسيرة دعم سيدات مصر
استكمالا لأنشطتها وسعياً وراء الاهتمام بجودة المنتجات التي تعلن عنها، قامت الفنانة درة بزيارة مصنع الدولية التابع لشركة جهينة حرصا منها على رؤية جودة التصنيع وتطبيق اعلي معايير الجودة لكونها سفيرة لمنتج بيور أحد منتجات شركة جهينه. وقد تبع الزيارة زيارة أخرى موسعة لمؤسسة بهية لعلاج سرطان الثدي بالمجان للتعرف على استراتيجية الشركة ورؤيتها على صعيدي التصنيع والخدمة المجتمعية.
قامت درة بجولة في مصنع الدولية الذي يصل إجمالي استثماراته إلى 300 مليون جنيه، وتعرفت الفنانة درة على مفهوم التكامل الرأسي الخاص بالشركة، والذي يعد جزءاً من سياسة الشركة التوسعية والاستثمارية لتوفير أفضل المواد الخام لتصنيع منتجات ذات جودة عالية للمستهلك، في ظل الاهتمام بالجودة ومواكبة التطوير التقني، واستقطاب أفضل الكوادر لتحقيق أهدافها من خلال الاستثمار في ثلاثة قطاعات أساسية هي الصناعي، والتجاري واللوجيستي، وأخيراً الحيواني والزراعي.
وقالت بسنت فؤاد مدير إدارة الاتصالات والعلاقات الخارجية “نؤمن في جهينه بالصناعة وتطويرها سعيا وراء الارتقاء الدائم بمستوي الخدمة لنقدم أعلى مستوي للجودة وهو ما أهلنا أن نعتلي مركز الصدارة عن جدارة محلياً وأن نحظى بحصص سوقية خارجياً.” وأضافت إن اختيار الفنانة دره كسفيرة لمنتج بيور جاء بسبب شهرتها الكبيرة، وتأثيرها الملحوظ علي الشباب، فضلاً عن انه من المعروف عنها ايمانها الشديد بان التغذية السليمة تقوم في الاساس علي الالتزام بالنمط الصحي للحياة هي الفلسفة التي يقوم عليها منتج بيور.
وعبرت الفنانة درة عن سعادتها بهذه الجولة الفريدة بالنسبة لها، وقالت: ” أبهرني مستوي التطور الموجود في المصنع، حيث يتم تقديم المنتج آليا دون ان تلمسه يد، وشعرت بفخر كبير لوجود مصنع مصري يطبق المواصفات العالمية ويرتقي لطموحات ومتطلبات السوق المصري”.
وقامت الفنانة درة بزيارة مؤسسة بهية لعلاج سرطان الثدي بالمجان والتي ترعاها شركة جهينه منذ إنشائها. وتعمل المؤسسة على استقبال الحالات وعلاجها فضلاً عن نشر ثقافة الكشف المبكر والفحص الدوري بين السيدات.
وتعتزم مؤسسة بهية برئاسة الدكتور هشام أبو النجا - مدير عام المستشفى.إنشاء مبنى جديد بتكلفة استثمارية تصل إلى 50 مليون جنيه مصري، لتوسيع نطاق الخدمات وإتاحة الفرصة لاستقبال عدد أكبر من المرضى بالتعاون مع جهينه في إطار حملتها الموسعة ” بنشجع أمهات مصر” لدعم المرأة للقيام بأدوارها المختلفة في الحياة بكفاءة والعمل على تربية نشيء قادر على تنمية المجتمع.
تصل مصاريف المؤسسة سنوياً إلى 80 مليون جنيه مصري. تم ضخ استثمارات قاربت على 300 مليون جنيه مصري متضمنة ضخ 100 مليون في الأعمال الإنشائية من مؤسسة بهية عثمان الخيرية ما يقرب من 200 مليون جنيه مصري للتجهيزات الداخلية الكاملة وما تشمله من أجهزة طبية وتجهيز مكتبي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا